برلماني عن حزب الحركة الشعبية ينجو من تهم ثقيلة

قضت غرفة جرائم الأموال بمحكمة الاستئناف بالرباط -اليوم الاثنين، ببراءة عبد النبي عيدودي، البرلماني عن حزب الحركة الشعبية، من تهم التزوير والاختلاس والتبديد المال العام.

وتعود تفاصيل هذه القضية بعد شكاية سجلها 7 أعضاء سابقين بمجلس جماعة الحوافات التي كان يرأسها عيدودي بإقليم سيدي قاسم، إذ اتهموه بعدم مطابقة ما تم إنجازه على أرض الواقع مع ما هو مضمن في دفتر التحملات خاصة نوعية الزليج وأحجار الرضيف وأعمدة الإنارة الكهربائية التي مازالت معطلة رغم استكمال الصفقة.

وبعد الاطلاع على مضمون الخبرة، تبين أن الصفقات الأربع موضوع هذه الخبرة، جاءت أشغالُها مطابقة لكناش تحملاتها، وذلك وفق ما هو مبين بالنسبة للصفقة رقم 02/2014 المتعلقة بأشغال تهيئة مركز الحوافات “جهة المساكن” في الصفحة رقم 03، وخلاصتها جاءت في الصفحة 05 من تقرير الخبرة التي أقرت بأن الأشغال المنجزة من طرف المقاولة هي مطابقة لدفتر التحملات الخاص بالصفقة.

ثم الصفقة رقم 03/2016 المتعلقة بأشغال تهيئة المسالك التابعة لجماعة الحوافات في الصفحة 06، وخلاصتها جاءت في الصفحة 08 من تقرير الخبرة، وأكدت بأن الأشغال المنجزة من طرف المقاولة هي مطابقة لدفتر التحملات الخاص بالصفقة.

وأيضا الصفقة رقم 12/2016 المتعلقة بحصة أولى لأشغال التطهير السائل للمياه المستعملة لمركز القرية الرتبية بجماعة الحوافات-إقليم سيدي قاسم، والحصة الثانية: أشغال التطهير السائل للمياه المستعملة خزان الصرف الصحي، القناة الرئيسية في الصفحة 09 الصفحة رقم 11 من تقرير الخبرة، حيث أكدت بأن الأشغال المنجزة من طرف المقاولة هي مطابقة لدفتر التحملات الخاص بالصفقة.

وكذلك، الصفقة رقم 19/2016 المتعلقة بأشغال فتح وتهيئة المسالك بالزفت من طبقتين بجماعة الحوافات في الصفحة 12 في الصفحة 14، إذ أكد تقرير الخبرة في خلاصته لهذه الصفقة بأن جميع الأشغال المنجزة من طرف المقاولة هي مطابقة لدفتر التحملات الخاص بالصفقة.

بالإضافة إلى مرفقات جاءت من الصفحة 15 إلى الصفحة 25 تضم صورا فوتوغرافية تؤكد الحالة التي كانت عليها جماعة الحوافات قبل انطلاق الأشغال.

ثم الصفحات 26 و27 و28 من تقرير الخبرة، والتي تحتوي على مرفقات لصور الإنارة العمومية بالجماعة، وهي تشتغل بشكل عادي.

كما أنَّه الصفحات من الصفحة 30 إلى الصفحة 35، وردت فيها مجموعة من الصور توضح الوضعية الحالية لجماعة الحوافات بعد تأهيلها بمجموعة من المشاريع التنموية، ومن بينها الإنارة العمومية شغالة، وشوارع مرصفة، وأطفال يلعبون مساء فيها.

اترك تعليقاً