الرئيس الموريتاني يستقبل ناصر بوريطة

هوسبريس ـ متابعة

استقبل  ناصر بوريطة وزير الشؤون الخارجية والتعاون الافريقي و المغاربة المقيمين في الخارج، اليوم الأربعاء 19 فبراير الجاري بنواكشوط، من قبل الرئيس الموريتاني السيد محمد ولد الشيخ الغزواني.

وقال بوريطة في تصريح صحفي عقب هذا الاستقبال إنه حظي “بشرف استقباله من قبل الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني، وكانت مناسبة لأن أبلغ فخامة الرئيس تحيات جلالة الملك محمد السادس وتقديره لفخامته، وكذا الإرادة القوية لجلالة الملك في تطوير العلاقات بين المملكة المغربية والجمهورية الإسلامية الموريتانية إلى أعلى المستويات، وهي العلاقات التي تحتفل هذه السنة بالذكرى الخمسين لاتفاق الأخوة وحسن الجوار”.

وأبرز  بوريطة في هذا الصدد “في هذه السنة نحتفل بالذكرى الخمسين لاتفاق الأخوة وحسن الجوار الموقع في سنة 1970 بين المملكة المغربية والجمهورية الاسلامية الموريتانية”، معتبرا أن “هذا الاتفاق له راهنية اليوم أكثر من أي وقت مضى، فالاخوة وحسن الجوار، هما عنوانان أساسيان للعلاقات بين البلدين”.

وأضاف أن “ما هو أساسي اليوم هو كيفية استغلال هذا الظرف الايجابي الموجود اليوم، وذلك من أجل تفعيل روح ذلك الاتفاق الذي كان في 1970، حول الأخوة وحسن الجوار، وكذا استغلال كل الامكانات التي يتيحها لنا الجوار للانتقال بالعلاقة نحو شراكة إستراتيجية قوية”.

وأكد  بوريطة أن “رغبة جلالة الملك هي ألا تكون العلاقة مع موريتانيا علاقة عادية، وإنما علاقة استثنائية بحكم ما يميزها من تاريخ ومن الوشائج الانسانية، وحتى من الجوار الجغرافي وكذا المصير المشترك، لأن ما يواجهنا من تحديات معا لا يمكن أن نتغلب عليها إلا معا”.

اترك تعليقاً