التنسيق النقابي الثنائي متذمر من طريقة تعاطي الوزارة مع ملف أساتذة التعاقد

 

هوسبريس 

على إثر الاجتماع الذي جمع أمس الأربعاء 12 فبراير 2020 وزارة التربية الوطنية، ممثلة في شخص المدير المركزي للموارد البشرية، وممثلين عن أساتذة التعاقد،  والتنسيق النقابي الثنائي للنقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل ، والجامعة الوطنية للتعليم التوجه الديمقراطي، يسجل هذا الأخير ( التنسيق النقابي)

 احتجاجه على غياب وزير التربية الوطنية عن اللقاء، معتبرا في بلاغ توصلت “هوسبريس” بنسخة منه أن هذا التخلف  يؤكد غياب إرادة حقيقية للدولة لمعالجة هذا الملف،  بما يضمن إدماج الأساتذة الذين فُرض عليهم التعاقد في النظام الأساسي لموظفي وزارة التربية الوطنية؛ مجددا التأكيد على التشبث بمطلب إدماج هذه الفئة من الأساتذة في أسلاك الوظيفة العمومية، وفي النظام الأساسي الخاص بموظفي وزارة التربية الوطنية.

ويدعو التنسيق النقابي، بالبلاغ ذاته، الشغيلة التعليمية إلى الوحدة والتعبئة، للتصدي لما يسميه بالمخططات التي “تهدف إلى ضرب مبدأ الاستقرار، والإجهاز على ما تبقى من المكتسبات”.

اترك تعليقاً