برلماني: النفايات الطبية تهدد سلامة المواطنين وتنشر السيدا و الالتهاب الكبدي في صفوف ساكنة تطوان

قال النائب البرلماني عن دائرة المضيق الفنيدق محمد العربي المرابط، أن جميع قنوات الصرف الصحي للمستشفيات تصب في واد مارتيل، الذي يصب بدوره في البحر.

و أضاف المرابط ، في الجلسة الشفوية بمجلس النواب اليوم الاثنين ، أن الأمر يقضي على الثروة السمكية، و كذا موسم الاصطياف.

و ذكر نفس النائب البرلماني، في سؤال لوزير الصحة، أن المواد الصلبة للمؤسسات الاستشفائية تعرض العاملين في القطاع الصحي لعدة أنواع من العدوى، والتسمم و يمكن أن تتسبب في أمراض خطيرة كالسيدا، و الالتهاب الكبدي بل يمتد ذلك إلى الساكنة ، وذلك أثناء عملية الجمع و النقل و طرحها في المطارح العمومية.

و اشار إلى النفايات الطبية تضم عدة أشكال من بينها وسائل كيميائية مختلفة ، و مذيبيات عضوية و غير عضوية ، والتي تستخدم بكميات كبيرة في المستشفيات، بالإضافة إلى المعادن الثقيلة كالزئبق و الفضة و الرصاص الناتجة عن خدمات طب الأسنان، و أقسام التصوير بالأشعة، و المخلفات السائلة المشعة الناتجة عن أقسام علاجات الاورام.

 

 

اترك تعليقاً