بعد بنعتيق.. بوبكري وابو زيد يعلنان رسميا ترشحهما لمنصب الكاتب الأول “للوردة”


في بلاغ له معمم على وسائل الإعلام ، أعلن القيادي بالاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية وعضو مكتبه السياسي؛ محمد بوبكري ترشحه رسميا للمنافسة على الكتابة الأولى لذات الحزب التي ترشح لها عبد الكريم بنعتيق .
وقال بوبكري “قررت أن أخبر كلا من الرأي العام الاتحادي والرأي العام الوطني، أني قررت أن أترشح لمسؤولية منصب الكتابة الأولى لهذا الحزب”.

وأوضح ببوكري أنه ترشح للمنصب المذكور، بعد تأمل عميقا في الظروف العصيبة التي يمر منها حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية”، مشيرا إلى أنه قد أبلغ قراره هذا للكاتب الأول لـ”الوردة”، إدريس لشكر، وذلك في لقاء جمعه به صباح ذات اليوم.
وأشار القيادي الاتحادي نفسه، الذي يعتبر أخر رئيس لمؤتمر ناجح للنقابة الطلابية “الاتحاد الوطني لطلبة المغرب”، إلى أنه “سيتصل بمجموعة من رموز الحزب لإخبارهم بذلك، كما سينشر وثيقة يوضح فيها أسباب اتخاذه لهذا القرار ودواعيه”.
وكان عبد الكريم بنعتيق، القيادي في حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، والوزير منتدب لدى وزير الخارجية المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة سابقا عن ترشحه لقيادة الحزب خلفا لادريس لشكر.

وقال بنعتيق، الذي سبق له وأسس الحزب العمالي وعاد للالتحاق بالاتحاد الاشتراكي، (قال) في نص إعلان ترشحه ” أعلن لكل الإتحاديات و الإتحاديين و من خلالهم كل المتعاطفين مع حزبنا، أنني قررت الترشح للكتابة الأولى للحزب، كما أخبركم أنني بلغت هذا القرار للأخ إدريس لشكر الكاتب الأول للإتحاد الإشتراكي للقوات الشعبية و رئيس اللجنة التحضيرية يوم الجمعة الماضي “.

وفي سياق متصل ، أعلنت البرلمانية السابقة عن حزب الاتحاد الاشتراكي حسناء أبو زيد ترشحها أيضا لخلافة لشكر وإعادة الحزب الى سكته الصحيحة .

اترك تعليقاً