أولياء التلاميذ ينتفضون ضد إقصاء أبنائهم من النقل بسبب التلقيح

رفضت إدارة اتحاد آباء وأمهات وأولياء تلميذات وتلاميذ مؤسسات التعليم الخاص بالمغرب، استمرار وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، في إقصاء التلاميذ غير الملقحين من الاستفادة من خدمة النقل المدرسي.

وراسلت إدارة اتحاد أولياء أمور التلاميذ، وزارة التعليم والتربية الوطنية، تطالب الأخيرة بإعادة النظر في هذا الإجراء و”التراجع عن هذا التدبير الذي يضر بمصالح الأسر وأبنائهم وبناتهم”.

ودعا الآباء في نص المراسلة ، الوزارة إلى الأخذ بعين الاعتبار الإجراءات التي اتخذت منذ فاتح أكتوبر، والتي تصب في اتجاه تخفيف القيود الاحترازية وطنيا.

وشدد المصدر ذاته، على أن “النقل العمومي لا يخضع لهذه القيود البثة مما يجعلنا في حيرة أمام ازدواجية التعاطي مع الجائحة التي تتراجع يوما بعد يوم، ولا يستثنى أحد من مواطنينا صغيرنا وكبيرنا”.

وكانت وزارة الصحة قد حددت عددا من الشروط الواجب أن يعمل بها التلاميذ أو يتوفروا عليها قبل ولوجهم المؤسسات التعليمية في فاتح أكتوبر الماضي، ومن بينها إقصاء التلاميذ غير الملقحين من الاستفادة من خدمة النقل المدرسي.

ووفق وثيقة للبروتوكول الصحي الذي وضعته وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني، بخصوص الموسم الدراسي الحالي، فإن من بين هم هذه الشروط التي حددتها الوزارة الوصية تتمثل في “اشتراط الحصول على الجرعة الأولى من التلقيح على الأقل من أجل الاستفادة من النقل المدرسي”.

وأضافت ذات الوثيقة التي تتوفر “آشكاين” على نظير منها، أن التلاميذ الذين يرغبون في الاستمرار من الاستفادة من خدمة النقل المدرسي يجب أن يتوفروا على جوز التلقيح.

 

اترك تعليقاً