البرلماني بنسليمان :غادرت حزب العدالة والتنمة عن قناعة بأن ديموقراطيته وشعاراته مزيفة

قال يونس بنسليمان البرلماني الحالي عن حزب ‘العدالة والتنمية’ أنه غادر الحزب عن قناعة بأن ديموقراطيته وشعاراته مزيفة ، مضيفا في تدوينة  على حسابه بالفيسبوك : “هذا الكيل بمكيالين والازدواجية في الخطاب وديمقراطيتكم المزيفة، هو الذي دفع العديد من الاعضاء، الى مغادرة حزبكم الى غير رجع، ولو كانوا يشعرون بالراحة النفسية ما غادروا حزبكم”.

وشدد المحامي ‘بنسليمان’ على أن “الوعيد بالعذاب الذي صدر عن سعد الدين العثماني، هو مصطلح له حمولته الدينية ،يتم توظيفه لترهيب المغادرين أو الذين يفكرون في المغادرة ،وفي انتظار فتوى اخرى بعذاب القبر ،اقول للامين العام لحزب العدالة والتنمية ان المغادرين والذين سيغادرون ،لو كانوا يشعرون براحة نفسية ما كانوا تركوا الحزب ،وان اغلب المغادرين تمارس عليه ضغوط نفسية ،كي لا يستمروا في العمل السياسي ،وهو ما تقوم به انت اليوم و يتجند جميع اعضاء الحزب واذرعه الموازية، ليحسسهم بان مغادرة الحزب الى حزب اخر خيانة، وتخلي عن المبادئ ….في حين انتم تجندون اعضاءكم لاستقطاب كفاءات من احزاب اخرى في جميع ارجاء الوطن”.

واضاف ‘بنسليمان’، بأن “هذا الكيل بمكيالين والازدواجية في الخطاب وديمقراطيتكم المزيفة، هو الذي دفع العديد من الاعضاء، الى مغادرة حزبكم الى غير رجع، ولو كانوا يشعرون بالراحة النفسية ما غادروا حزبكم  لن تمنع فتواكم او تشخيصكم الطبي ان يستمروا في العمل السياسي ،فاتق الله في ما تقول وما تصرح به جزاك الله خيرا واحسن اليك”.

اترك تعليقاً