الأستاذ همام السلاوي يفوز بجائزة أستاذ السنة بجهة مراكش آسفي

 

هوسبريس:
احتضنت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة مراكش آسفي، يوم الأحد 28 فبراير 2021، في احترام تام للتدابير الاحترازية للوقاية من كوفيد 19، النسخة الثانية لجائزة أستاذ السنة، التي تنظمها الأكاديمية بشراكة مع مؤسسة الزهيد وجمعية أصدقاء المدرسة العمومية بمراكش.

وتدخل هذه الجائزة في إطار تشجيع التميز المهني وتحفيز أداء المدرسات والمدرسين، وذلك تنزيلا لمشاريع القانون الإطار 17/51، خصوصا في مجال تطوير النموذج البيداغوجي وتحفيز الفاعلين التربويين قصد تحقيق الجودة في الأداء التربوي، وكذا تعبئة الفاعلين الاقتصاديين وباقي الشركاء على دعم المدرسة المغربية.

قد آلت الجائزة الأولى في فئة السلك الابتدائي إلى الأستاذ همام سلاوي (المديرية الإقليمية لآسفي) وعادت الجائزة الثانية للأستاذة حسناء بلاء (المديرية الإقليمية لمراكش)، فيما كانت الجائزة الثالثة من نصيب الأستاذة نادية نعيم (المديرية الإقليمية لآسفي).

وفي فئة التربية الدامجة، كانت الجائزة الأولى من نصيب الأستاذة أميمة الطاهري (المديرية الإقليمية للحوز).
أما الجوائز الثلاث المخصصة لفئة معهد الترقية الاجتماعية والتعليمية، فكانت على التوالي، من نصيب كل من الأستاذة فدوى عفيف وسميرة أبروم، وكلثومة بنليزيد (ابن جرير).

وتجدر الإشارة أن الأستاذ همام السلاوي الذي يشتغل أستاذا للتعليم الابتدائي بمديرية آسفي من الأطر التربوية المجددة والمبدعة في ممارساتها الصفية ذائعة الصيت على المستوى الوطني وخاصة فيما يتعلق بإدماج تكنولوجيا الإعلاموالاتصال في التعليم وإنتاج محتويات تربوية رقمية.

اترك تعليقاً