اقليم بنسليمان: صدام بين مجموعتين حول أرض سلالية بقيادة شراط

( صورة معبرة)

هوسبريس

في تطور لافت لملف أرض سلالية بدوار “اولاد يعكوب”بجماعة الشراط، دائرة بوزنيقة، اقليم بنسليمان، عمدت مجموعة قليلة من الأشخاص، يقولون إنهم من ذوي الحقوق، يوم السبت الماضي، 7 دجنبر الجاري، الى استقدام أربعة جرارات “وتراكس”، وبدؤوا في عملية حرث “أرض الجموع” المذكورة، بحضور قائد قيادة شراط، حسب المصادر.

غير أن عملية الحرث لم يقدر لها أن تكتمل، حيث تفاجأت المجموعة المشرفة على هذا الحرث بعشرات الأشخاص من ذوي الحقوق في القبيلة، يقتحمون المكان، في تدخل قوي، أجبروا من خلاله ” الجرارات” على إيقاف عملية الحرث، والانسحاب من الأرض.

ومرد هذا التدخل، تقول مصادر ” هوسبريس”، هو كون هذه المجموعة التي أقدمت على هذا الفعل، والتي لا تتعدى عدد أصابع اليد، لا تربط غالبيتهم أي علاقة بهذه الأرض، بمعنى ليسوا من ذوي الحقوق، ثم أنه لا أحد منهم استشار مع ذوي الحقوق الحقيقيين.

وتضيف ذات المصادر التي تنتسب لذوي الحقوق، إن تدخل يوم السبت ومنع المجموعة المذكورة من إتمام عملية الحرث، أجهض خطة تحاك في الخفاء بين بعض الأفراد ممن يعتبرون أنفسهم أوصياء على 1600 شخص من ذوي الحقوق، يخططون بموجبها لتفويت الأرض عبر الكراء لأحدهم بالمنطقة.

في المقابل، أفاد مصدر آخر قريب من المجموعة التي أشرفت على الحرث، أن هذه الأخيرة، تعتبر من ذوي الحقوق، وأنها تمثل الباقي، وأن ما قامت به لا يخالف أعراف استغلال مثل هذه الأراضي.

ويشار إلى أن مساحة هذه الأرض تبلغ 21 هكتارا، يستغلها حسب المصادر حوالي 1600 من ذوي الحقوق.

اترك تعليقاً