“ماغاشولي” يهاجم اعضاء وفد حزبه لتصويتهم لصالح مرشح المغرب

هوسبريس ـ متابعة

 هاجم الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم في جنوب إفريقيا، آيس ماغاشولي، مساء الثلاثاء الأخير، أعضاء وفد حزبه المشارك في المؤتمر العالمي لمنظمة المدن والحكومات المحلية المتحدة الذي انعقد في الفترة ما بين 11 و15 نونبر الجاري بدوربان، وذلك بسبب استيائه الواضح من انتخاب المغرب، في شخص عمدة مدينة الحسيمة  محمد بودرا، على رأس المنظمة.

وفي بيان شديد اللهجة وذي نبرة متسلطة، حاول ماغاشولي أن ينأى بنفسه عن موقف الوفد الجنوب إفريقي الداعم لممثل المغرب، المرشح الوحيد من القارة الإفريقية التي أجمعت دولها على دعم الملف المغربي.

وقد بلغ الأمر بمغاشولي حد تهديد أعضاء وفد المؤتمر الوطني الإفريقي باتخاذ “إجراءات تأديبية” في حقهم بدعوى أن دعمهم لمرشح المغرب يعتبر “سلوكا غير منضبط وعصيانا صارخا”. ويتعلق الأمر هناك بتصريحات تنم، بحسب محللين، عن عدم قدرة المسؤول الجنوب إفريقي على تقبل نجاح الملف المغربي الذي يعتبر في الوقت نفسه ملف القارة الإفريقية. وبذلك، يكون ماغاشولي قد وقف على النقيض من تطلعات الوحدة في إفريقيا، وعارض إرادة الدول الإفريقية في التحدث بصوت واحد من أجل الدفاع عن مصالح القارة في المحافل الدولية.

اترك تعليقاً