بنصالح: توصيات المجلس الوطني لحقوق الإنسان حول الهجرة  تستند إلى المعايير الدولية

هوسبريس ـ متابعة

 أكد الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، منير بنصالح، الثلاثاء الاخير بمكسيكو، أن المجلس يستند في توصياته إلى المعايير الدولية و إلى توصيات وخلاصات التقارير السنوية للمقرر الخاص للأمم المتحدة.

وأبرز بنصالح، في مداخلة خلال ندوة تنظمها الأمم المتحدة بالجامعة الإيبيروأمريكية، بحضور سفير المغرب بمكسيكو، عبد الفتاح اللبار، أن تقارير وتوصيات المقرر الخاص المعني بحقوق المهاجرين شكلت مرجعا ثابتا لعمل وتفكير المجلس الوطني لحقوق الإنسان، كمؤسسة وطنية لحقوق الإنسان.

وأضاف، خلال هذا الحدث المنظم بمناسبة الذكرى الـ20 لإنشاء ولاية المقرر الخاص للأمم المتحدة المعني بحقوق الإنسان للمهاجرين، أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان يتبنى نفس المقاربة الشمولية الواردة في تقرير المقرر الخاص، الذي يعتبر المهاجرين كذوي حقوق ويرصد جميع حالات المهاجرين، كأشخاص أو أطفال أو نساء، أو ذوي احتياجات خاصة، أو سجناء، مبرزا أن هذه التوصيات تشكل مرجعا لتعزيز حقوق الإنسان للمهاجرين في المغرب.

وقال إن المجلس يتفاعل مع الحكومة المغربية بطرق مختلفة، من خلال التقارير، وكذا من خلال الأحداث والاجتماعات، لتعزيز تفعيل هذه التوصيات ومواءمة التشريعات الوطنية مع المعايير الدولية.

اترك تعليقاً