علي بن فليس يعد بالتقارب مع المغرب وفتح الحدود في حال توليه رئاسة الجزائر

هوسبريس ـ عبدالنبي مصلوحي

مثلما صرح عدد من السياسيين الجزائريين البارزين في الآونة الأخيرة،  دعا علي بن فليس، وزير العدل الجزائري السابق، والمرشح لرئاسيات الشهر المقبل في الجزائر، الى ضرورة الاقتراب مع المغرب لحل جميع الإشكالات والاختلافات العالقة، بما فيها الحدود البرية المغلقة منذ 1994.

وقال بن فليس، الذي كان يتحدث لقناة ” البلاد الجزائرية”، أنه في حال نجاحه في الانتخابات وتوليه رئاسة الجزائر، سيطرح ملف الحدود البرية المغلقة بين المغرب والجزائر للنقاش والحوار، مؤكدا أنه “لا يجب أن نخلق عداوة مع المغرب، بل يجب أن نقترب منه”.

وهكذا، يكون علي بن فليس، أول مرشح لرئاسيات الجزائر يكشف عن نواياه بخصوص العلاقة مع المملكة المغربية، في حال ظفره بكرسي الرئاسة في انتخابات 12 ديسمبر القادم.

اترك تعليقاً