وزراء سيغادرون حكومة العثماني

هوسبريس – عبدالنبي مصلوحي

كشف مصدر جيد الاطلاع ل “هوسبريس” أن مجموعة من الأسماء الوزارية المعروفة مرشحة لمغادرة الحكومة، منهم من استوزر منذ حكومة عبدالاله بنكيران، ومنهم وزراء جدد، استوزروا في حكومة سعدالدين العثماني الحالية.

وذكر المصدر، اسم الاتحادي عبدالكريم بنعتيق الوزبر المنتدب لدى وزير الخارجية المكلف بالجالية المغربية، ورقية الدرهم، المكلفة بالتجارة الخارجية، هي بدورها ستغادر الى جانب بنعتيق.

مصطفى الخلفي، الذي يشغل منصب الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني الناطق الرسمي باسم الحكومة، بدوره سيغادر الحكومة، حسب المصدر نفسه، رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، سيكون ضمن النازلين من سفينة حكومة العثماني، وسينزل معه، حسب نفس المصدر محمد أوجار وزير العدل.

وذكر المصدر كذلك اسم الحركي، محمد الأعرج، وزير الثقافة والاتصال، بدوره سيغادر الحكومة، لحسن الداودي، وزير التعليم العالي في عهد حكومة عبدالاله بن كيران، ووزير الشؤون العامة والحكامة في حكومة العثماني، ومحمد يتيم، وزير الشغل والادماج المهني.
كذلك من الأسماء التي سيتم الاستغناء عنها، جميلة مصلي، كاتبة الدولة المكلفة بالصناعة التقليدية، وخالد الصمدي، كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي، ونجيب بوليف، كاتب الدولة المكلف بالنقل، ونزهة الوفي، كاتبة الدولة المكلفة بالتنمية المستدامة.

ايضا، ستغادر الحركية فاطنة الكيحل، كاتبة الدولة المكلفة بالإسكان، الى جانب محمد الغراس، كاتب الدولة المكلف بالتكوين المهني، وحمو أوحلي، كاتب الدولة المكلف بالتنمية القروية، كما سيغادر من حزب الاتحاد الدستوري عثمان الفردوس، المكلف بالاستثمار الرقمي، بالاضافة الى أنس الدكالي، المكلف بالصحة، و رفيقه في الحزب، عبد الأحد الفاسي، وزير السكنى والتعمير وسياسة المدينة.

هذه الاسماء، يقول المصدر، بات في حكم المؤكد أنها لن تكون حاضرة في النسخة الثانية من حكومة العثماني، وهي النسخة التي يرتقب أن يتم الإعلان عنها غدا الاربعاء. والتي ستكون في حدود 23 وزيرا. حسب نفس المصدر.

اترك تعليقاً