الشغور الجديد لمقعد سفير موريتانيا في الرباط…هل هي مسألة وقت؟

(من الارشيف)

هوسبريس

بدأ تأخر موريتانيا عن تعويض سفيرها السابق محمد لمين ولد آبي لدى الرباط، الذي تم استدعاؤه في الثامن عشر من شتنبر 2019، لشغل منصب استشاري في قصر بلاده الرئاسي، يثير بعض الأسئلة لدى بعض وسائل الإعلام  حول عودة شغور مقعد سفير موريتانيا لدى الرباط، خاصة وأن هذا المقعد سبق أن ظل شاغرا لسنوات قبل أن تعيين محمد لمين ولد أبي في 20 ديسمبر 2017.  

أسئلة عديدة، عادت للظهور، سواء في المغرب أو في الرباط، إلا أن مصادر قريبة من مراكز القرار في نواكشوط، أكدت لإحدى وسائل الإعلام الموريتانية أن” شغور منصب سفير موريتانيا في الرباط ، مجرد مسألة وقت، وأن استدعاء محمد الأمين ولد آبي ، إلى منصب حكومي رفيع داخل بلاده جاء تلبية لرغبته الخاصة” .

وأكد المصدر ذاته، حسب المصدر الإعلامي الموريتاني، “أن العلاقات الموريتانية المغربية تعيش أحسن فتراتها وأنه خلال شهر نوفمبر القادم سيحل المغرب ضيف شرف على مهرجان شنقيط التاريخي، ردا على جميل تشريف موريتانيا ، ضيف شرف في الدورة الـ15 لموسم طانطان خلال يونيو الماضي”.

اترك تعليقاً