التعديل الحكومي والنموذج التنموي يجمعان العثماني الأسبوع المقبل بزعماء الأغلبية

هوسبريس

على بعد أيام قليلة جدا من  الدخول السياسي، يتوقع أن يعقد سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة اجتماعا مع زعماء الأغلبية، للدخول في تفاصيل التعديل الحكومي الذي يتوقع أن يعصف بكثير من كتاب الدولة وبعض الرؤوس الوزارية التي لم تثبت جدارتها بالقطاعات التي تسيرها، مثل قطاعات الصحة والتعليم والسكنى والتعمير، حسب المتابعين.

وتقول مصادر حزبية، إن الاجتماع المرتقب سيكون الأسبوع المقبل، وسيحضره أمناء أحزاب الأغلبية، سيشكل لقاء تمهيديا لانطلاق المشاورات حول تفعيل ما ورد بالخطاب الملكي بشأن التعديل الحكومي، وتشكيل اللجنة الوطنية التي سيعهد لها بصياغة النموذج التنموي.

وتخشى قيادات حزبية ومتابعون للشأن السياسي في بلادنا من تكرار سيناريو “البلوكاج” الذي حصل مع رئيس الحكومة السابق، عبدالاله بنكيران، على خلفية ما يتردد من رغبة أحد أسباب “بلوكاج” بن كيران في الاستوزار من جديد، وهو الأمر التي يتوقع المتابعون رفضه من قبل العثماني.

اترك تعليقاً