سيدي بنور: ساكنة دوار الفيض بجماعة لعطاطرة بين التهميش و انعدام الماء الصالح للشرب

هوسبريس/عبدالله الكواي

غير بعيد عن سيدي بنور يقع دوار الفيض ” سيدي امحمد العوني ” التابع للجماعة الترابية لعطاطرة قيادة بوحمام .تجمع سكني لا زالت ساكنته تعيش ظروفا صعبة للغاية ،فأزيد من 200 أسرة لا تتمتع بأبسط الضروريات التزوّد بالماء الصالح للشرب والتطهير السائل. 
فبالرغم من قربه من سيدي بنور 2 كلم ، هذا القرب لم يشفع للساكنة التزود بهذه المادة الحيوية إسوة بباقي الدواوير كالعواوشة والشروعة، او الاحياء الهامشية حي القرية الصفيحي دوار العبدي ،مما يزيد من المعاناة اليومية لقاطني هذا التجمع السكني الذي لا يتوفر على نقطة ماء “سقاية”عمومية صالحة للشرب سواء كانت عينا أو بئرا أو شبكة التزود، ما عاد بئر أحد المحسنين الذين يمكن سكان الدوار من التزود بحاجياتهم اليومية من الماء الغير الصالح للشرب .ِ
فأمام سياسة التهميش و التعطيش و اللامبالاة التي تنهجها الجهات المسؤولة ،
ساكنة دوار الفيض يطالبون بتزويدهم بالماء الصالح للشرب ،وقد سبق أن قدمت لهم وعود لم يتم ترجمتها إلى الواقع .
و تجدر الإشارة إلى أن مياه بعض الآبار الشبه مالحة قد زادت من معاناة السكان بهذه الجماعة ،لما يترتب عنها من مشاق جسدية وكذا التعرض لمشاكل صحية باعتبارها غير مراقبة وغير صحية.
وجاء في تصريحات الساكنة المتضررة ،” رفعنا ندائنا عبر شكايات وطلبات عديدة للمسؤولين المحليين و الإقليميين إلا أن طلباتنا لم تقابل سوى بوعود كاذبة،” ولا يزال الحال كما هو عليه ،مما يزيد عن عقد من الزمن ، … “لم يجد صوت صراخنا و لا أنين معاناتنا صدى لدى المسؤولين بعمالة الإقليم، ولا المكتب المسير لجماعة لعطاطرة ، الذي لا يتوانى عن برمجة الفائض المالي للجماعة في أمور هامشية “دراسات ” عوض الالتفات لمعاناتنا “.
و يتساءل سكان الفيض عن سبب هذا التماطل وحرمانهم من التزود بالماء الصالح للشرب . يتساءل أحد الشباب بنبرة صوت حزينة”فأين هو حقنا في العيش الكريم و نصيبنا من التنمية ونحن الذين نفتقر لأبسط مقومات الحياة في مغرب قيل عنه بأنه مغرب الكرامة و والتغيير !؟” .وفي اتصال هوسبريس برئيسة الجماعة الترابية لعطاطرة من أجل تنوير الرأي العام المحلي ،لم تجب عن الأسئلة الموجهة اليها في هذا الخصوص واكتفت
“نعم دوار الفيض من بين الدواوير التي ستستفيد من برنامج التزويد بالماء الصالح للشرب وهو من الأولويات”.

اترك تعليقاً