الرئيسية / ثقافة وإعلام / دورة تكوينية في موضوع “تطور تاريخ العمل الجمعوي بالمغرب ومسار” بسكورة

دورة تكوينية في موضوع “تطور تاريخ العمل الجمعوي بالمغرب ومسار” بسكورة

استجابة لدعوة جمعية التنمية للطفولة والشباب -فرع سكورة أطر الاستاذ والفاعل الجمعوي محمد بويملالن دورة تكوينية بسكورة تحت عنوان ” تاريخ تطور العمل الجمعوي بالمغرب وأهداف ومبادئ AdEj”

واستهلت الدورة بكلمة السيد ع القادر مرشيد رئيس جمعية التنمية للطفولة والشباب -فرع سكورة الذي شكر الأستاذ على تقبل الدعوة كما دعا المستفدين بضرورة الوعي بدور العمل الجمعوي الجاد بالمغرب.لتأتي كلمة الأستاذ محمد بويملالن الذي بدأ مداخلته بأهمية مشاركة الشباب في العمل الجمعوي ليشرع في ابراز التطور التاريخي للعمل الجمعوي بداية من الفترة قبل الإستعمار حيث كانت في هذه الفترة حسب المتحدت المؤسسات التقليدية المتمثلة في الزوايا والجماعة والتويزة والأوقاف هي التي تقوم بكل مايسمى الآن بالعمل الجماعي والعمومي حيث أن العمل الجماعي والثقافي تقوم به الزوايا والأوقاف ،أما العمل التعاوني (التويزة) ….وكذلك فترة الإستعمار كانت هناك قوانين منظمة للعمل الجمعوي وهي قوانين تخدم مصالح المستعمر وكان المغاربة محرومين من ممارسة العمل الجمعوي حيث كانوا يتعرضون لشتى المضيقات ولو كان هذا العمل الجمعوي يتم بطريقة سرية أما في مرحلة الإستقلال تميزت هذه المرحلة بسيادة العمل السياسي والنقابي والطلابي والتلاميذي ، وأيضا مرحلة الستينات والسبعينات والتمانينات التي عرفت نشاطا وانتشارا واسعين للجمعيات التابعة أو المتأثرة باليسار.

وكانت الجمعيات أنداك تشتغل وفق أنشطة تربوية ثقافية تأطرها مرجعية سياسية وتمويل هذه الأنشطة يكون بشكل تطوعي…
وأضاف المتحدت أن مايميز هذه المرحلة هو عمل الجمعيات عبارة عن أنشطة وليس مشاريع.

كما طرق الطالب ع العزيز بويملالن إلى تاريخ وتعريف شامل لجمعية التنمية للطفولة والشباب بالإضافة إلى مبادئها التي تنبني عليها الجمعية السالفة الذكر وكذلك أهذافها التي سطرتها منذ تأسيسها سنة 1997.

جدير بالذكر أن الدورة تفاعل معها المستفدين بتدخلتهم وأسئلتهم، واختتمت الدورة بكلمة رئيس الجمعية التي جدد الشكر للأستاذ بويملالن على تقبل دعوة الجمعية كما شكر الشباب على شغفهم وحبهم للمعرفة بكل أنواعها.

تعليقات الزوّار