الرئيسية / مجتمع / غياب عامل إقليم الجديدة على اعطاء انطلاقة أشغال بناء المحطة الطرقية الجديدة

غياب عامل إقليم الجديدة على اعطاء انطلاقة أشغال بناء المحطة الطرقية الجديدة

هوسبريس: الجديدة

أعطيت صباح يوم أمس الأربعاء 9 يناير  الجاري انطلاقة بناء وتشييد المحطة الطريقية الجديدة بمدينة الجديدة على أرض فلاحية قبالة محطة القطار.في غياب عامل الإقليم الكروج ورئيس المجلس الإقليمي بالجديدة
حضر حفل تدشين ورش المحطة الطرقية باشا مدينة الجديدة ورئيس الجماعة الترابية لبلدية الجديدة وعدد من المنتخبين.

وسيتم إنجاز مشروع المحطة الطرقية الجديدة والمرافق التابعة لها على وعاء عقاري تقدر مساحته ب 1.6 هكتار،  سيتكون المشروع من رصيف لحافلات نقل المسافرين، وموقف لسيارات الأجرة وآخر للزوار وفضاءات للانتظار والاستقبال. كما سيضم المشروع نفسه فضاء للمصالح الإدارية وأخرى تجارية ومقهى حيث سينقل إليها المستفيدون من المرافق التجارية والخدماتية بالمحطة الطرقية الحالية، كما سيتضمن المشروع بناء وتجهيز  وحدة فندقية ومرافق أخرى.جدير بالذكر ان مشروع تنقيل المحطة الطرقية من مكانها الحالي وسط المدينة  إلى مكان في محيط المدار الحضري يعود الى تسعينيات القرن الماضي ،عندما اقدمت بلدية الجديدة على حيازة وعاء عقاري بملتقى شارع الكليات وشارع جبران خليل جبران في إطار مسطرة نزع الملكية.

الا ان المشروع تعثر في بداياته لأسباب تقنية ومالية ،و أصبح من المستحيل تنقيلها إلى هذه الوجهة بسبب تواجدها في محور طرقي آهل بالسكان والطلبة المنتمين لكلية الآداب والعلوم الإنسانية وكلية العلوم والحي الجامعي، مما قد يزيد من الاكتظاظ وعرقلة السير والجولان.

وخلال السنوات الأخيرة توصل الساهرون على تدبير الشأن المحلي إلى صيغة تمكنهم من تنقيل المحطة الطرقية بالقرب من محطة القطار ، رغم معارضة النقالين ، وإبرام صفقة مع أحد المنعشين العقاريين تقضي بحيازته للوعاء العقاري الموجود بشارع الكليات ، مساحته 4 هكتارات، مقابل التكفل بانجاز مشروع المحطة الطرقية الجديدة ومرافقها وفق كناش تحملات ينص على ان تكون بمواصفات حديثة. المتتبعون للشأن العام المحلي يتساءلون عن الأسباب التي جعلت عامل الإقليم يتخلف عن وضع حجر الأساس لهذا المشروع؟

تعليقات الزوّار