الرئيسية / سياسة / بوريطة: المغرب يريد شراكة حقيقية مع أوروبا التي عليها أن تعيد النظر في رؤيتها لأفريقيا

بوريطة: المغرب يريد شراكة حقيقية مع أوروبا التي عليها أن تعيد النظر في رؤيتها لأفريقيا

مهاجرون أفارقة يحاولون العبور إلى مدينةسبتة المحتلة(أرشيف)

إن أوروبا في حاجة إلى تحيين رؤيتها لأفريقيا. ، وأن الروح التي يجب أن تسود علاقات أوروبا مع أفريقيا هي الشراكة المربحة للطرفين، وعلى  أوروبا أن تقيم “شراكات موثوقة مع جيرانها”.

هذا ما أكده ناصر بوريطة ، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي  في حديث نشرته يومية “دي فيلت” الألمانية، مضيفا أن ” دولا مثل المغرب ، التي تعتبر مهمة للغاية بالنسبة لقضايا الهجرة والأمن ، عليها أن تضطلع بدور أكبر. لا يمكن أن تطلبوا من المغرب المساعدة في الهجرة ومكافحة الإرهاب وتعاملونه كشيء “، مشيرا إلى أن المملكة تريد شراكة منصفة وجديرة بالثقة مع أوروبا.وتساءل:”هل نحن شركاء حقيقيون أم مجرد جار نخاف منه”.

   وفيما يتعلق بقضية الهجرة، أشار الوزير إلى أنه مع إغلاق طريق الشرق عبر تركيا واليونان وبعد قرار روما عدم استقبال المهاجرين،  فإن “المغرب يدفع ثمن الأضرار الجانبية لوضع لم يختره “،مذكرا في هذا الصدد أن المغرب يعتبر أن الهجرة مسؤولية مشتركة ، وأنه في إطار السياسة الوطنية للهجرة ، قامت المملكة بتسوية وضعية 50 ألف مهاجر، ومنحهم الحق في العمل والولوج إلى المدارس و المستشفيات ، في الوقت الذي تتاجر فيه بعض الدول الأوروبية باستقبال 100 أو 200 مهاجر.

   وردا على سؤال حول قرار اتخذته السلطات المغربية مؤخرا بطرد مهاجرين خارج حدودها، أكد الوزير على أن المغرب لا يمكنه قبول انتشار شبكات الاتجار بالبشر فوق أراضيه.وقال: ” لن نسمح أبدا لبلدنا أن يكون أرضية للشبكات الإجرامية. لا يمكننا ولن نقبل تفشي بؤر الجريمة في الغابات، على سبيل المثال”. بل إن”المغرب متضامن مع من يريدون الاندماج، وصارم مع من يريدون الإساءة إليه”.

  وحول سؤال يتعلق بإنشاء مراكز استقبال للمهاجرين، أكد الوزير أن موقف المغرب واضح بشأن هذه المسألة، مضيفا أن “المغرب ضد المراكز المغلقة. هذا جزء من سياستنا للهجرة وهو موقف سيادي وطني “.

في نفس السياق، لاحظ بوريطة أن أوروبا تضخم إشكالية الهجرة القادمة من أفريقيا، قائلا أن الجزء الأكبر منها، أي 84 في المائة، تحدث داخل القارة. وأنه من بين المهاجرين في أوروبا، يأتي 12 في المائة فقط من أفريقيا ، مشيرًا إلى أن هناك سياقًا سياسيًا يجعل المشكلة أسوأ مما هي عليه بالفعل.

تعليقات الزوّار