تحت شعار: “تعليم ذو جودة للجميع ” مشاورات وطنية لتجويد المدرسة بمديرية الصخيرات تمارة

اسدل الستار اليوم على أشغال ورشات المجموعات البؤرية التي تندرج في إطار تنزيل مقتضيات المشاورات الوطنية الرامية إلى تجويد المدرسة ، بالمديرية الإقليمية الصخيرات تمارة ، وذلك بعد الانتهاء من أشغال لقاءات تواصلية مؤسساتية مع فئات الأساتذة والتلاميذ والاباء، في نقاش عمومي حول المدرسة ، استستهدف حوالي 840 فردا حسب جدولة زمنية امتدت طيلة اسبوع .

ويأتي تنظيم هذه اللقاءات، حسب الاستاذ هشام الحمام رئيس مصلحة الشؤون القانونية والتواصل والشراكة ومنسق إقليمي لورشات المجموعات البؤرية focus groupe , في إطار تفعيل مقتضيات المشاورات الوطنية لتجويد المدرسة ، التي أطلقتها وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، على المستوى الوطني، وفق برنامج خاص، يؤطره عمل إجرائي موزع على 03 مجالات : ورشات الخيال الابداعي ، المجموعات البؤرية واللقاءات الترابية .

وتشكل هذه المشاورات الوطنية ، مشروع أرضية لنقاشات ومداولات لإغناء خارطة الطريق، الرامية إلى تنزيل الاوراش ذات الأولوية خلال الخمس سنوات المقبلة ، باعتماد مقاربة نوعية تستمد مرتكزاتها من استثمار الذكاء الجماعي لمختلف مكونات المجتمع المغربي، وفق منهجية تصاعدية ، وتترجم خلاصة العديد من مسارات التشاور العمومي حول تجويد النظام التعليمي ببلادنا.
مشيرا في ذات السياق الى التميز الذي طبع سير إجراء الورشات المنظمة بالمؤسسات التعليمية المعنية بمجال مجموعات التركيز بالصخيرات تمارة، والتي بلغ عددها 32 مؤسسة تعليمية أشرف على تنشيط ورشاتها 17اطار إداري وتربوي ، بانخراط الفئات المعنية التي ابت المشاركة من اجل التعبير عن انتظاراتها اتجاه المدرسة والتفاعل مع نداء الوزارة الوصية التي جعلت من هذه المشاورات فرصة سانحة لمختلف مكونات المجتمع من الاسهام بمقترحاتها سعيا إلى اغناء خارطة الطريق المتعلقة باصلاح المنظومة التربوية ببلادنا بما ينسجم ومقتضيات النمودج التنموي المنشود.
وحسب بلاغ صادر عن وزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، تعد المشاورات الوطنية لتجويد المدرسة العمومية ، خارطة طريق بمرجعيات أساسية، وهي: القانون الإطار ، النموذج التنموي والبرنامج الحكومي

اترك تعليقاً