برلمانيون يطالبون بتشديد الرقابة على القنوات التلفزية ووسائل التواصل الاجتماعي

يتجه عدد من البرلمانيين بمجلس النواب لمراسلة وزير الشباب والثقافة والتواصل، المهدي بنسعيد، من أجل المطالبة بتشديد الرقابة على القنوات التلفزية ووسائل التواصل الاجتماعي.

و أكدت البرلمانية زينب سيمو، في صفحتها بموقع التواصل فايسبوك، أنها “ناقشت الموضوع مع الوزير بنسعيد لوضع حد للمحتويات المخلة بالحياء في بعض القنوات وبعض وسائل التواصل الاجتماعي، والتي تهدد الأخلاق وقيم المجتمع المغربي”، على حد تعبيرها.
وكشف ذات البرلمانية، أنها “ستترافع عن الموضوع لحماية الناشئة من المحتويات التي باتت تؤرق الأمهات والآباء المغاربة، مؤكدة أن الأمر يتطلب تشريعات وقوانين صارمة لوضع حد للمحتويات التي تهدم قيم المجتمعات”.

وبات عدد من مستعملي تطبيقات التواصل الاجتماعي يلجؤون إلى نشر محتويات مخلة بالحياء من أجل رفع نسب المشاهدة التي تدر أموالا طائلة عليهم، وذلك على حساب قيم المجتمع والناشئة التي تتأثر بتلك المحتويات، التي يعمد أصحابها إلى نشرها على نطاق واسع دون أي رقابة تذكر.

اترك تعليقاً