بعد شيوع خبر وجود شخص على قيد الحياة مدفون بمقبرة القنيطرة الامن يتدخل على الخط 

تدخلت عناصر  الدائرة الأمنية السادسة على خط مزاعم وجود شخص مدفون بمقبرة الرضوان بالقنيطرة على قيد الحياة بعدما ادعى أحدهم أنه سمع أصوات طرق وأنين ينبعث من قبره ليخبر أسرة الفقيد التي كانت حاضرة وقتها للترحم على والدها البالغ من العمر 77 سنة الذي وري جثمانه منذ أسبوع تقريبا..

وبحسب المعطيات الأولية، فإن الأسرة انتقلت الآن إلى مقر الدائرة الأمنية لتوقيع محضر بعدم النبش في قبر والدها بعدما تأكدت بأن ما راج حول فرضية وجود المتوفي على قيد الحياة مجرد ادعاءات، وهو ما خلص إليه مسؤولو مختلف الأجهزة التي هرعت إلى عين المكان الذين نفوا انبعاث أي صوت من القبر المذكور..

بموازاة مع ذلك، فتحت الشرطة تحقيقا للكشف عن هوية الجهة التي قامت بالشروع في نبش القبر نفسه بطريقة غير قانونية بمجرد شيوع الخبر المزعوم.

اترك تعليقاً