إقصاء المنتخب المغربي الرديف في ربع نهاية كأس العرب يتسبب في قرار مفاجئ لجامعة لقجع 

بعد تأهل المنتخب الجزائري إلى نصف نهائي منافسة “مونديال العرب”، على حساب المنتخب الوطني المغربي المحلي، قرر المكتب التنفيذي للجامعة المغربية لكرة القدم عقد اجتماع طارئ في الأيام القليلة المقبلة، بعد عودة بعض أعضائه من دولة قطر، يتقدمهم فوزي لقجع، لاتخاذ قرار إلغاء المنتخب الوطني المغربي المحلي الذي أقصي على يد المنتخب الجزائري.

ورجّح موقع “سبورت 07” أن يكون قرار الجامعة المغربية للعبة، بإلغاء المنتخب الوطني المحلي، جاء بسبب تعرضه للإقصاء “ ، من ربع نهائي منافسة كأس العرب للمنتخبات الوطنية.

ووفقا للمصدر ذاته، فإن هيئة فوزي لقجع لم تهضم الأداء الباهت لأشبال الناخب المغربي الحسين عموتة أمام الجزائر رغم كل الوسائل اللوجستية التي وُفرت لهم من أجل الاحتفاظ باللقب العربي للمرة الثانية تواليا.

ومن بين أسباب إلغاء كتيبة “أسود الأطلس” للاعبين المحليين، التكاليف المادية الكبيرة التي تتطلبها، وتأثيرها المباشر على مباريات البطولة المغربية ، كما يعد استغناء المدرب وحيد خاليلوزيتش عن لاعبي المنتخب الوطني المغربي المحلي، وعدم استدعائهم للمنتخب الأول، من بين الأسباب التي جعلت الجامعة المغربية لكرة القدم تقرر إلغاء المنتخب المغربي المحلي

وستُقدم الجامعة المغربية على الخطوة، رغم أن الكثير من المحللين والمختصين أجمعوا على أن المنتخب المغربي كان يستحق لعب المربع الذهبي، لولا خروجه على يد المنتخب الوطني الجزائري الرديف الذي انتزع بطاقة تأهله نتيجة غياب الاداء والتركيز في التعامل مع مباراة كانت في المتناول ..

اترك تعليقاً