سيدي بنور ..انتحار أستاذ داخل منزل أسرته بالزمامرة

عبدالله الكواي

وضع أستاذ في عقده الرابع حدا لحياته ،صباح يوم الاحد 21نونبر الجاري بعد إقدامه على الانتحار شنقا بواسطة حبل داخل منزل أسرته بدوار المناقرة الحدادة التابع لجماعة لغنادرة إقليم سيدي بنور .
وأفادت مصادر هوسبريس أن الشخص المنتحر متزوج وأب لطفلين،كان يعيش قيد حياته مشاكل عائلية ،ويعاني من اضطرابات نفسية حسب ما أكده “جيرانه” ،وقد عثر على جثثه بمنزل الأسرة معلقة في حبل، مخلفا حزنا كبيرا وسط المعارف والأقارب الذين تفاجئوا لإقدامه على الانتحار.
وفور علمها بالخبر انتقلت إلى عين المكان السلطات المحلية وعناصر الوقاية المدنية ،ورجال الدرك الملكي ، الذين قاموا بإجراء تحقيق أولي، وبعد معاينةجثة الضحية تم نقلها إلى مستودع الاموات لإخضاعها للتشريح الطبي واستكمال البحث المفتوح تحت إشراف النيابةالعامة المختصة بغية الوقوف على أسباب وملابسات الحادث الذي دفع الهالك للإقدام على عملية الانتحار.

اترك تعليقاً