الخارجية الأمريكية تعبر عن خيبة أملها بسبب الحكم الصادر في حق الصحافي الريسوني

عقب الإدانة الابتدائية للصحافي المضرب عن الطعام سليمان الريسوني بخمس سنوات نافذة ، قال نيد برايس، المتحدث باسم الخارجية الأمريكية، إن الولايات المتحدة الأمريكية أصيبت بـ”خيبة أمل” بسبب “تقارير حول حكم محكمة بالمغرب على الصحافي سليمان الريسوني بخمس سنوات سجنا”.

وأضاف برايس في تصريح أصدرته الخارجية الأمريكية: “نسجل أن السيد الريسوني زعم أن هناك انتهاكات لضمانات المحاكمة العادلة، ونعتقد أن المسار القضائي الذي قاد إلى الحكم عليه يتعارض مع الوعود الأساسية للنظام المغربي حول المحاكمات العادلة للأفراد المتهمين بجرائم، ويتعارض مع وعد دستور 2011، ومع أجندة إصلاح جلالة الملك محمد السادس”

ودخل إضراب الصّحافي المغربي سليمان الريسوني يومه السابع والتسعين، دون أن تنجح الوساطات الحقوقية والمدنية في ثنيه عن مواصلة معركة “الأمعاء الفارغة”، فيما يراهن حقوقيون على تدخل الدولة لإنقاذ حياة الصّحافي المتواجد رهن الاعتقال الاحتياطي منذ سنة كاملة.

اترك تعليقاً