بعد تهديدات المديرية الإقليمية بميدلت ، تنسيقية الاستاذة المتعاقدين بميدلت تندد وتؤكد إستمرارها في مقاطعة مجالس المؤسسة

بعد توصل مجموعة من الأساتذة والأستاذات بمجموعة مدارس أكدال الابتدائية بتهديد من طرف المديرية الإقليمية بميدلت ، مفادها الشروع في تطبيق المادة 100 مما يسمى بالنظام الأساسي لأطر الأكاديميات ، أكدت تنسيقية الاساتذة الذين فرض عليهم بميدلت التعاقد رفضها جملة وتفصيلا لهذا التهديد مؤكدين استمرارهم في مقاطعة مجالس المؤسسة واللقاءات التربوية والزيارات الصفية وأنشطة الحياة المدرسية في شكل من أشكال الاحتجاج المشروع وجزء لا يتجزأ من المعركة النضالية التي تخوضها التنسيقية لأزيد من أربع سنوات ضد مخطط التعاقد الذي يستهدف المدرسة العمومية .

وحسب بيان تنديدي صادر عن تنسيقية الاساتذة المتعاقدين إقليم ميدلت توصلت جريدة “هوسبريس ” فإن الأخيرة أكدت رفضها وتنديدها بشدة هذه الأفعال غير المسؤولة ، محملة المديرية الإقليمية بميدلت مسؤولية ما ستؤول إليه الاوضاع جراء هاته التجاوزات الخطيرة من قبل مدير المؤسسة معتبرين هاته السلوكيات مساسا بالحق في الاحتجاج الذي يكفله الدستور المغربي .

وأكد البيان عزم التنسيقية الرد بقوة عبر أشكال احتجاجية تصعيدية ضد مخطط التعاقد في شموليته منددين بهذه الممارسات التي لن تزيدهم إلا إصرارا لمواصلة معركتهم النضالية على حد تعبيرهم .

وأوضح البيان أن التنسيقية أخبرت المديرية الإقليمية بميدلت أن الاساتذة والأستاذات الذين فرض عليهم التعاقد مقاطعون للمجالس باستثناء مجالس الأقسام .

ودعت التنسيقية بإقليم ميدلت الإطارات والنقابات والهيئات الى الاستعداد لفتح معتصم أمام مجموعة مدارس أكدال ومقر المديرية الإقليمية بميدلت اذا ما أقدمت الأخيرة على تطبيق المادة 100 في حق أي أستاذ او أستاذة .

اترك تعليقاً