“قربلة”في مؤتمر الأصالة والمعاصرة

هوسبريس

في تطور لافت للأحداث في المؤتمر الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة الذي تتواصل أشغاله بمدينة الجديدة، أصدر المترشحون لمنصب الامانة العامة: محمد الشيخ بيد الله، المكي الزيزي،التايب كفاية،  وسمير بالفقيه، بلاغا مشتركا، قبل لحظات من يومه   السبت 8 يناير الجاري، ينهون من خلاله إلى علم الرأي العام الوطني، أن مؤتمر البام يشهد تطورات خطيرة متمثلة في إنزالات مكثفة، عبر حافلات لغرباء عن الحزب و المؤتمر، مؤكدين، إن هناك نية للسطو على الحزب و على إرادة المؤتمرين، ما اعتبروه بالبلاغ الذي توصلت “هوسبريس” بنسخة منه ممارسة مشينة، تسيئ لصورة الديمقراطية في بلادنا، مثلما تضرب في الصميم العملية الديمقراطية الداخلية ؛ و تمس بسلامة التباري و التنافس الديمقراطيين بين المترشحين لقيادة الأصالة والمعاصرة.

وعبر المترشحون الخمسة للأمانة العامة عن استنكارهم لهذه الممارسات الشاذة و اللاديمقراطية ؛ محملين رئاسة المؤتمر كامل المسؤولية وما قد يترتب عنها من نتائج.

اترك تعليقاً