تصاعد اللهجة بين الحكومة الفرنسية والنقابات في انتظار كلمة ماكرون في رأس السنة

إيمانويل ماكرون الرئيس الفرنسي

هوسبريس – (أ ف ب)

بعد 25 يوما من بدء إضراب العاملين في قطاع النقل، تصاعدت اللهجة بين نقابة الاتحاد العام للعمل والحكومة وتحولت الأنظار إلى إيمانويل ماكرون الذي سيخاطب الفرنسييين بمناسبة رأس السنة مع ترقب المضربين والمعارضة مبادرة منه.

وتظاهر أكثر من 10 آلاف شخص السبت الاخير احتجاجا على إصلاح نظام التقاعد في كافة انحاء فرنسا، علما بان الاضراب في وسائل النقل مستمر خصوصا في منطقة إيل دو فرانس.

اترك تعليقاً