ساو تومي وبرانسيب تجدد التأكيد على موقفها الداعم لمغربية الصحراء

هوسبريس ـ متابعة

جدد الوزير الأول لساو تومي وبرينسيب، جورجي لوبيز بوم جيسوس، أمس الجمعة بالرباط، التأكيد على دعم بلاده لمغربية الصحراء ، معتبرا أن مخطط الحكم الذاتي يمثل الأساس الوحيد لحل هذا الخلاف الإقليمي في ظل احترام الوحدة الترابية والوحدة الوطنية للمملكة المغربية .

وقال  بوم جيسوس في ندوة صحفية عقب مباحثاته مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة ” إننا ندعم أيضا جهود الأمم المتحدة كإطار وحيد لحل هذا الخلاف الإقليمي”.

وأبرز من جهة أخرى أن زيارته للمغرب شكلت مناسبة لبحث عدد من مجالات التعاون خاصة ما يتعلق بالاستثمار في الرأسمال البشري.

وأضاف أن شبابا من ساو تومي يأتون كل سنة للدراسة بالمغرب ، موضحا أنه سيتم هذه السنة إيفاد 70 طالبا (أي الضعف) ، لمتابعة دراساتهم بالمملكة.

وسجل أن خارطة الطريق التي سيتم توقيعها “قريبا” ستحدد مجالات التكوين والتخصص .

من جانب آخر أشار بوم جيسوس إلى أنه في إطار الروابط المتينة بين البلدين، سيتم إيفاد ” بعض كبار المسؤولين” لاسيما في قطاعات الأمن والسياحة والفلاحة إلى المغرب للاستفادة من البنيات التحتية التي تتوفر عليها المملكة في هذه المجالات .

وأكد أن المغرب “يقف إلى جانبنا ،وسنواصل تعزيز علاقات التعاون والتضامن بين بلدينا”.

اترك تعليقاً