الرئيسية / منوعات / جلالة الملك يعطي انطلاقة الخط الثاني لترامواي الدار البيضاء

جلالة الملك يعطي انطلاقة الخط الثاني لترامواي الدار البيضاء

 

الملك محمد السادس يعطي إشارة انطلاق الخط الثاني لترامواي البيضاء

أعطى جلالة الملك محمد السادس ، اليوم الأربعاء 23 يناير 2019، انطلاقة تشغيل الخط الثاني لترامواي الدار البيضاء .

ويمتد هذا الخط على مسافة 15 كيلومتر، ويربط محاور سيدي البرنوصي، عين السبع، الحي المحمدي، درب السلطان، الفداء، وأنوال، قبل أن يبلغ المقطع الرابط بين درب غلف وبوسيجور والقطب المالي للدار البيضاء (كازا فينانس سيتي)، والحي الحسني، وعين الذياب، البالغ طوله 8 كيلومترات، والذي دخل حيز الاشتغال يوم 12 دجنبر 2012 بمناسبة إطلاق الخط الأول.

وهكذا سيعبر الخط الثاني للترامواي، المزود بثلاث محطات للمواصلة مع الخط الأول، على مستوى محطات عبد المومن-أنوال، وابن تاشفين- المذاكرة، علي يعتة- كاريان سنطرال، تسع مقاطعات حضرية، ليقدم خدمات لِمَا يفوق المليون شخص من السكان .

وإلى جانب إنجاز الخط الثاني، ويمتد هذا الخط فإن شبكة ترامواي الدار البيضاء أصبحت  معززة من خلال تمديد الخط الأول بكيلومترين، ليصل إلى أحياء الليمون وفلوريدا وليساسفة ، انطلاقا من محطة نهاية السير (الكليات)، حيث كلف هذا المشروع غلافا ماليا بقيمة 504 مليون درهم.

وفي أفق 2022،ستتعزز شبكة الترامواي، الموجهة لمواكبة النمو الديمغرافي والحضري للعاصمة الاقتصادية للمملكة، عبر إنجاز الخط الثالث والرابع، بالإضافة إلى خطين لحافلات ذات جودة عالية من حيث الخدمات.

ومن المنتظر أن يربط الخط الثالث، حي السالمية بمنطقة الدار البيضاء -الميناء (14 كيلومتر)، فيما سيربط الخط الرابع حي التشارك بمرس السلطان (12 كيلومتر) ، حيث سيستفيد من هذين الخطين، اللذين وصلت الأشغال التحضيرية لتحريف الشبكة الخاصة بهما إلى 30 بالمائة، حوالي 700 ألف شخص.

ومن المؤكد أن هذه المشاريع ستساهم في حل معضلة النقل بالمدينة، وذلك من خلال تأمين التكاملية بين شبكات الترامواي والحافلات وسيارات الأجرة، وكذا الحفاظ على البيئة ، من خلال تقليص الانبعاثات الملوثة والضوضاء، ومواكبة التطور الاقتصادي بالجهة عبر خلق فرص للشغل.

تجدر الإشارة إلى أن جلالة الملك أعطى انطلاقة أشغال إنجاز الخط الثاني لترامواي الدار البيضاء يوم 25  يناير 2016.

 

 

 

تعليقات الزوّار