الرئيسية / قضايا وحوادث / سيدي بنور: وقفة احتجاجية للأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد

سيدي بنور: وقفة احتجاجية للأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد

 

 

 

مشهد من احتجاجات الأساتذة الذين فُرِض عليهم التعاقد

 

هوسبريس ـ سيدي بنور

 خاض مجموعة من  الأساتذة ،الذين فرض عليهم التعاقد،  التابعين لمديرية  التربية والتكوين بسيدي بنور، يوم أمس  الثلاثاء 11 دجنبر 2018، وقفةاحتجاجية أمام المديرية . وجاءت  هذه الخطوة التصعيدية في إطار  البرنامج النضالي الذي سطرته التنسيقية الوطنية للأساتذة المتعاقدين ، وتنديدا بما أسموه “سياسية اللامبالاة” التي تتخذها الحكومة في حق  ملفهم.

وتسعى التنسيقية  الوطنية لخوض إضراب وطني جديد يومي 19  و 20 دجنبر 2018؛ كما يتضمن البرنامج النضالي إضرابا آخر يوم الخميس 3 يناير 2019، بالتزامن مع إضراب أساتذة حاملي الشواهد، من أجل المطالبة بصرف أجور أساتذة فوج 2018 في القريب العاجل.

ومن المطالب التي تسعى اليها تنسيقية الأساتذة المتعاقدين:

إسقاط مخطط التعاقد، والشروع في الإدماج الفوري لجميع الأساتذة في النظام الأساسي لوزارة التربية الوطنية، المطالبة بإرجاع الأساتذة المرسّبين والمطرودين إلى عملهم دون قيد أو شرط، وكذلك حل الملفات العالقة بمختلف الجهات في أقرب وقت.

 

تعليقات الزوّار