منظمة أمريكية تندد بتجنيد وتوظيف مليشيات البوليساريو للاطفال 

نددت منظمة “تيتش ذي تشيلدرن إنترناشنال” غير الحكومية الأمريكية، بتجنيد وتوظيف الأطفال من طرف مليشيات لـ”البوليساريو” الانفصالية بمخيمات تندوف (جنوب غرب الجزائر).

وأكدت رئيسة المنظمة غير الحكومية، نانسي هوف، أن “منظمة ‘تيتش ذي تشيلدرن إنترناشنال’ تواصل وقوفها إلى جانب أولئك الذين يلجؤون إلى الهيئات الأممية لحقوق الإنسان للتنديد بالبوليساريو لتوظيفها واستخدامها الأطفال كجنود في مخيمات تندوف بالجزائر”.

وأشارت المنظمة، في بيان صحافي، إلى أن “ميليشيات ‘البوليساريو’ تعمل من دون أي عقاب على غسل أدمغة الأطفال في هذه المخيمات”.

وقالت هوف: “باعتباري زرت مخيمات تندوف في عدة مناسبات، فقد وقفت عن كثب على ما يتعرض له الأطفال هناك من غسل للدماغ من طرف ‘البوليساريو’”، مشيرة إلى أنه يتم تلقين هؤلاء الأطفال “كراهية أي شخص أو طرف يعارضهم”.

وأضافت رئيسة “تيتش ذي تشيلدرن إنترناشينال” أنه “ليس من المستغرب أن تجند ‘البوليساريو’ هؤلاء الأطفال”.

اترك تعليقاً