بسبب تداعيات فيروس “أوميكرون ” إغلاق مجموعة من المقاهي والمطاعم بالعاصمة الرباط

نتيجة عدم احترام التدابير الوقائية والاحترازية المعمول بها، إضافة إلى إغفال عملية مراقبة جواز التلقيح ، أغلقت  السلطات المحلية بمدينة الرباط،  مجموعة المقاهي والمطاعم بعد زيارات مفاجئة ومباغتة قامت بها بعد القرارات المفاجئة الصادرة عن ولاية جهة الرباط سلا القنيطرة، برئاسة الوالي محمد اليعقوبي

واعتبر أرباب المقاهي والمطاعم  أن قرارات المتخذة نزلت عليهم وعلى عمالهم كالصاعقة، وبالأخص خلال هذه الظرفية العصيبة التي تعرفها مجموعة من القطاعات في مقدمتها  قطاع المطاعم والمقاهي .

هذا وق شددت السلطات المحلية المراقبة على المتاجر والإدارات العمومية ، متخذة قرارات صارمة بإغلاق المقاهي والمطاعم بالعاصمة الإدارية الرباط

ويشار أن المكتب الوطني للجمعية الوطنية لأرباب المقاهي و المطاعم بالمغرب، سبق وأن عبر خلال اجتماع سابق له، عن رفضه المطلق لقرار فرض الحكومة لجواز التلقيح قصد ولوج فضاءات المقاهي و المطاعم معتبراً إياه ” قرارا عشوائيا وتعسفيا و لم يراعي الأزمة التي يعيشها القطاع جراء القرارات الحكومية المتعلقة بانتشار الوباء”.

اترك تعليقاً