دورة استثنائية لمجلس جماعي تنتهي بالضرب والجرح واستعمال أدوات حادة

بعدما اندلعت مواجهات بين مكونات الأغلبية والمعارضة ، تحولت دورة استثنائية لمجلس جماعة رأس العين بإقليم ابن أحمد، أمس الجمعة، إلى حلبة للصراع .

وبحسب المعطيات المتوفرة، فإن الدورة الاستثنائية المخصصة للمناقشة والمصادقة على ميزانية سنة 2022، تفجرت بعدما دخل بعض أعضاء المعارضة في ملاسنات مع مكونات الأغلبية حول مالية الجماعة، قبل أن يحول الأمر إلى تبادل الضرب والجرح باستعمال أدوات حادة.

المعطيات ذاتها، أكدت أن المواجهات بين ممثلي ساكنة جماعة رأس العين أسفرت عن سقوط أحد الأعضاء من المعارضة على الأرض، وإصابة آخر بجروح على مستوى الرأس خلفت به نزيفا، نقل على إثره صوب المستشفى.

اترك تعليقاً