70 بالمائة من المغاربة يرون أن استهلاك القنب الهندي يؤدي إلى تفاقم الجريمة

أظهر استطلاع للرأي أن 70 % من الساكنة المغربية يعتبرون أن استهلاك الحشيش، يشكل عاملًا من عوامل تفاقم الجريمة، فيما رأى 62 % أن استهلاك المخدر يسيء لصورة البلد

جاء ذلك وفق نتائج استطلاع لعينة تتكون من 1054 شخصا، تتراوح أعمارهم بين (18 و69 عاما)، أعده المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي في المغرب، ونشر نتائجه، الإثنين.

واعتبر 94 % من المشاركين في الاستطلاع، أنّ زراعة القنب الهندي تاريخية في الأراضي المغربية، وقال 91 % من المستجوبين، إنها تشكل المصدر الوحيد للدخل بالنسبة لأسر بعض المناطق.

وفي يوليوز الماضي، نشر في الجريدة الرسمية قانون يقنن استخدام القنب الهندي للأغراض الطبية والصناعية، ليدخل حيز التنفيذ.

ووفق المذكرة التقديمية للقانون، يطمح المغرب إلى جلب استثمارات عالمية من خلال استقطاب الشركات المتخصصة في الاستعمالات المشروعة للقنب الهندي في الأغراض الطبية والصناعية.

وخلف هذا القانون انقساما على المستويين الشعبي والسياسي في المغرب، مع تحذيرات من أن يؤدي إلى زيادة مساحات زراعة المخدرات وتفاقم ظاهرة الاتجار فيها داخل المملكة

اترك تعليقاً