الدرك يشن حملة شرسة وتطويق أمني غير مسبوق بجماعة سيدي يحيى زعير

عرفت جماعة سيدي يحيى زعير يومه الإثنين تحركا أمنيا غير مسبوق ، حيث حضر منذ الصباح الباكر قائد سرية عين العودة الجديد ” القبطان أشوقي”لمركز المدينة ، وباشر عملية إنتشار عناصر الدرك الملكي في شوارع المدينة وتحرير مخالفات الكمامة والتوقف غير القانوني ووثائق السيارات والناقلات.

كما قامت عناصر الدرك الملكي بسيدي يحيى زعير بحملة تطهيرية داخل المقاهي التي عرفت بإستهلاك المخدرات ، كما تم تثبيث عناصر الدرك الملكي بمدخل تامسنا ( حي الامل ) لمراقبة السير الطرقي وإرتداء الكمامة ، والسيارات الداخلة للمدينة .

وعلمنا من مصادر خاصة أن قائد السرية الجديد أخذ على عاتقه تطهير المنطقة من الإجرام ، ومحاربة إستهلاك وترويج المخدرات بالريبعة والباراج ومناطق أخرى .

جدير بالذكر  أن ساكنة سيدي يحيى زعير إستأنست بالتواجد الأمني لعناصر الدرك الملكي والصحوة الأمنية التي كان السبب فيها الحضور الشخصي والمواكبة لقائد السرية الجديد ” القبطان طارق أشوقي”.

اترك تعليقاً