التقويم التربوي بسلك الثانوي التأهيلي” محور لقاء تنسيقي جهوي بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة

 


هوسبريس : الشرقي توهامي
شكل موضوع “التقويم التربوي بسلك الثانوي التأهيلي” محور لقاء تنسيقي جهوي، نظمته الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة بني ملال خنيفرة، بمقر الأكاديمية، يوم الأربعاء 24 مارس 2021، و ترأس أشغاله السيد مدير الأكاديمية، بحضور السادة رؤساء الأقسام بالأكاديمية، والسادة المفتشين المنسقين الجهويين التخصصيين، ومفتشي مختلف المواد التعليمية الخاصة بسلك الثانوي التأهيلي.
وفي كلمة افتتاحية بالمناسبة، ذكر السيد مدير الأكاديمية بالأدوار الريادية لهيئة التفتيش اعتبارا لموقعها الأساسي في التأطير والمواكبة التربوية، وفي خدمة جودة التعلمات، وتأهيل الموارد البشرية، وتأطير التداريب الخاصة بالتكوين المستمر حول مختلف المستجدات التربوية، مشيرا إلى أن السياق الحالي، المرتبط بتنزيل مضامين القانون الإطار 51.17 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، يقتضي بدل المزيد من الجهود والانخراط بالنجاعة اللازمة لتحقيق الأهداف المنشودة من الإصلاح، مؤكدا على أن الأكاديمية لن تدخر جهدا في توفير الإمكانات المتاحة لتضطلع هيئة التفتيش التربوي بأدوارها ومهامها كاملة. كما أكد على أهمية هذا اللقاء التنسيقي في شأن الدورة التكوينية المزمع تنظيمها من طرف السادة المفتشين حول موضوع التقويم التربوي لفائدة أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي، والهادفة إلى تحسين الجودة، وتكريس مبدأ تكافؤ الفرص بين جميع المتعلمات والمتعلمين.
ويروم هذا اللقاء التنسيقي الجهوي، الذي يندرج في إطار تنزيل مشاريع تنفيذ مضامين القانون الإطار، وخاصة المشروع رقم 12 المتعلق بتحسين وتطوير نظام التقويم والدعم المدرسي والامتحانات، والمشروع رقم 09 المتعلق بتجديد مهن التربية والتكوين والارتقاء بتدبير المسارات المهنية، وتفعيل برنامج عمل الأكاديمية لسنة 2021 في مجال التقويم والامتحانات، (يروم) تجويد عملية التقويم والتمكن من منهجية إعمال الأطر المرجعية في المراقبة المستمرة والامتحانات الإشهادية، وتجويد عمليات التصحيح. وذلك من خلال تنظيم ورشات على مدى يومي الأربعاء 24 مارس والخميس 25 مارس 2021 تهم مختلف المواد الدراسية (علوم الحياة والأرض، والعلوم الفيزيائية، والرياضيات، والاجتماعيات، واللغة الإنجليزية، واللغة العربية، واللغة الفرنسية، والتربية الإسلامية، والفلسفة)، بهدف إعداد مصوغة تكوينية لفائدة أساتذة التعليم الثانوي التأهيلي حول موضوع “التقويم التربوي: تجويد عمليات الإعداد والتصحيح”، حيث من المنتظر تنظيم دورات تكوينية في هذا الإطار على مستوى المديريات الإقليمية التابعة للجهة.

اترك تعليقاً