الرئيسية / صحية / كوفيد-19.. فشل الجهاز التنفسي لدى المصابين غير مدفوع بـ”ارتفاع السيتوكين”

كوفيد-19.. فشل الجهاز التنفسي لدى المصابين غير مدفوع بـ”ارتفاع السيتوكين”

هوسبريس ـ متابعة

كشفت دراسة أمريكية من كلية الطب بجامعة واشنطن في سانت لويس ومستشفى سانت جود لأبحاث الأطفال في ممفيس بولاية تينيسي، أن 4 في المائة فقط من مرضى كوفيد-19 لديهم مستويات عالية جدا من الجزيئات المناعية التي تدل على التهاب حاد أو ما يسمى بـ”عاصفة السيتوكين المناعية”.

وقام الباحثون بتحليل الخلايا والجزيئات المناعية في عينات دم من 168 مريضا بكوفيد-19 و26 مريضا بالإنفلونزا و16 شخصا أصحاء. وتم سحب العينات من مرضى الإنفلونزا في 2019 أو 2020، ومن مرضى كوفيد-19 والأشخاص الأصحاء هذا العام. كما جمعوا أيضا معلومات عن كيفية أداء كل مريض – سواء انتهى الأمر بالمريض إلى العناية المركزة أو التهوية الصناعية – وما إذا كان قد نجا.

وكانت أعداد الخلايا الالتهابية في دم مرضى كوفيد-19 والإنفلونزا متماثلة تقريبا. وأظهر سبعة أو 4 في المائة من مرضى كوفيد-19 علامات على التهاب حاد أو ما يسمى بـ”عاصفة السيتوكين”، مع مستويات عالية للغاية من السيتوكينات حتى عند مقارنتها بالمرضى الآخرين ذوي الحالات الحرجة. وغالبية مرضى كوفيد-19 ممن يعانون من فشل حاد بالجهاز التنفسي لم يسجل لديهم التهابا حادا أو ما يسمى بـ “عاصفة السيتوكين”، بل كان لديهم التهاب أقل من مرضى الإنفلونزا ممن كانوا على ذات المستوى من المرض.

وأظهرت بعض التجارب السريرية أن بعض مرضى كوفيد-19 ذوي الحالات الحرجة يتحسنون جراء تناول عقاقير الستيرويد مثل الديكساميثازون الذي يثبط الالتهاب. وسيكون المفتاح لإيجاد طريقة لتحديد الأشخاص المعرضين لخطر كبير لـ”عاصفة السيتوكين” عند وصولهم لأول مرة إلى المستشفى.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة، بول توماس، إن “الأشخاص في المجموعة ذات النمط الظاهري الحقيقي لعاصفة السيتوكينات هم مثل هذه القيم المتطرفة من الناحية المناعية مقارنة بالآخرين، ويبدو من المرجح أن هناك اختلافات كبيرة في مسارات المناعة المتعددة التي تقود هذا النمط الظاهري”، مضيفا “إذا تمكنا من تحديد سمات تلك المسارات التي يمكن تقييمها بسرعة في بيئة سريرية، فقد يكون ذلك مفيدا في التقسيم الطبقي للمريض”.

ومع استبعاد “عاصفة السيتوكينات” إلى حد كبير، لا يزال سبب معظم حالات فشل الجهاز التنفسي لدى مرضى كوفيد-19 غير معروف.

من جهته، ذكر الباحث المشارك في الدراسة، فيليب مود، أنه “من بين الحالات التي درسناها، ماتت 24 في المائة ولكن 4 في المائة فقط أصيبت بعاصفة سيتوكينات”، موضحا أن “معظم الأشخاص الذين ماتوا بسبب كوفيد-19 توفوا دون الإصابة بعاصفة السيتوكينات. وتسبب الإنفلونزا الحادة إلتهابا أكثر من حالات كوفيد-19 الشديدة. إذن ما الذي يسبب فشل رئاتهم؟ ما زلنا لا نعرف. ونحاول اكتشاف ذلك”.

تعليقات الزوّار