الرئيسية / أمازيغية / الرباط: تقديم كتاب “احكي لي قصتك.. إعاقة: شجاعة البوح”

الرباط: تقديم كتاب “احكي لي قصتك.. إعاقة: شجاعة البوح”

هوسبريس ـ متابعة

جرى  الأربعاء، 11 شتنبر الجاري برحاب المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، تقديم كتاب يحمل عنوان “احكي لي قصتك، إعاقة: شجاعة البوح”، من تأليف كل من فاطمة المريني الوهابي ومحمد حمادي بكوشي.

ويتناول هذا الإصدار الجديد، الذي يقع في 290 صفحة من الحجم المتوسط، مجموعة من الشهادات لأشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة وآبائهم، والتي تتوزع على 28 شهادة (9 أطفال و19 بالغا) يعانون من أنواع مختلفة من الإعاقة، سواء كانت حركية وحسية أو عقلية.

ويرصد الكتاب حالة الآباء وأطفالهم المعاقين، بالتركيز على الأحاسيس والحالة العقلية الممزوجتين بالإحباط والإقصاء والخوف من المستقبل تارة، والتفاؤل والإرادة في تجاوز إكراهات الإعاقة تارة أخرى.

وبالمناسبة، أبرز عالم الاجتماع، محمد حمادي البكوشي، أن هذا الكتاب يعطي الكلمة لهذه الفئة من المجتمع للتحدث عن الإعاقة، مضيفا في تصريح للصحافة، أن هذا الكتاب “صرخة” موجهة للسلطات المعنية والمجتمع، حول الحقوق المدنية لهذه الفئة ودورها في بناء وتنمية المجتمع.

وفي تصريح مماثل، قالت طبيبة العيون، فاطمة المريني الوهابي، إن المؤلف يضم بين دفتيه مجموعة من الشهادات الحية لأشخاص في وضعية إعاقة، مسجلة أن هناك فرقا بين المشاكل التي يعاني منها كل من المعاق الذهني والحركي، لاسيما على مستوى الولوجيات.

ويسعى مؤلفا الدراسة، من وراء هذه الشهادات، إلى تحسيس السلطات العمومية والمجتمع المدني بخصوصيات الأطفال المعاقين والتعريف بحقوقهم، وجعل المسؤولين يعيدون النظر في استراتجياتهم السياسية والاجتماعية والاقتصادية من أجل ضمان مواطنة كاملة لهم.

وتعد  فاطمة المريني الوهابي، طبيبة مختصة في جراحة العيون وعضوا مؤسسا في الجمعية المغربية لحقوق الإنسان وعضوا مؤسسا ورئيسة للجمعية المغربية للمعاقين الحركيين. وتعاني السيدة الوهابي من إعاقة حركية نتيجة لشلل الأطفال منذ الطفولة.

أما محمد حمادي البكوشي، فهو عالم اجتماع ومؤلف لعدد من الكتب. وأقام لأربعة عقود بكل من كندا والسويد والبرازيل وبلجيكا وفرنسا.

تعليقات الزوّار