الاتحاد الإفريقي يطلق منطقة التبادل الحر القارية

متابعة  (أ ف ب)
تطلق دول الاتحاد الإفريقي بشكل رمزي اليوم  الأحد خلال قمة تعقدها في نيامي، منطقة التبادل الحر القار ية التي يفترض أن تشكل خطوة نحو “السلام والازدهار في إفريقيا”.
وقال رئيس النيجر البلد المضيف محمد إيسوفو، أحد أكثر المتحمسين لمشروع منطقة التبادل الحر القار ية، “هذا أكبر حدث تاريخي بالنسبة إلى القار ة الإفريقية، منذ إنشاء منظ مة الوحدة الإفريقية في العام 1963”.
ويشارك زهاء 4500 موفد ومدعو في القمة، بينهم 32 رئيس دولة وأكثر من مئة وزير بالعاصمة النيجرية التي افتتحت مطارا جديدا وشهدت تشييد مبان وفنادق وشق طرق واسعة.
وقال رئيس مفوضية الاتحاد الافريقي موسى فكي محمد “ان حلما قديما يتحقق، والآباء المؤسسون سيكونون فخورين بذلك” مشيرا الى ان منطقة التبادل الحر الافريقية ستكون “أكبر فضاء تجاري في العالم”.
وبعد فترة من التردد انضمت نيجيريا وبنين خلال افتتاح قمة الاتحاد الإفريقي إلى منطقة التبادل الحر القارية في إفريقيا، تحت تصفيق ممثلي باقي الدول الاعضاء. وسيتألف هذا السوق من 54 بلدا من إفريقيا التي تضم 55 بلدا أي باستثناء اريتريا فقط.
وأضاف رئيس المفوضية أن 27 دولة صادقت على اتفاق منطقة التبادل الحر.
 وبفترض أن يبدأ عمل السوق الافريقية المشتركة في 2020. وقال مفوض الاتحاد الإفريقي للتجارة والصناعة ألبرت موشانغا “يجب تحديد جدول زمني حتى يتمكن الجميع من القيام بدوره في الإعداد للسوق.

اترك تعليقاً