تدابير خاصة بميناء طنجة المتوسط للمسافرين لمواكبة عملية العبور “مرحبا 2019”

وضع ميناء طنجة المتوسط للمسافرين إجراءات خاصة لمواكبة عملية عبور المغاربة المقيمين بالخارج ضمن عملية “مرحبا 2019”.

وأكد نائب المدير العام للسلطة المينائية طنجة المتوسط، حسن عبقري، أن ميناء طنجة المتوسط للمسافرين وضع إجراءات خاصة لمواكبة عملية “مرحبا 2019″، التي تتم بتنسيق شامل من مؤسسة محمد الخامس للتضامن ابتداء من اليوم الأربعاء 5 يونيو إلى غاية 15 شتنبر المقبل.

وأبرز ا عبقري، في تصريح أن هذه التدابير تروم تحسين وضمان راحة المسافرين وتجويد وتقليص زمن العبور لجعل السفر يمر في “أفضل الظروف”.

وأوضح أنه تم القيام بعدد من الإجراءات لضمان انسيابية حركة العربات خلال مرحلتي الوصول أو مغادرة المغرب، لاسيما تشييد جسر يفصل ماديا بين تدفق عربات المسافرين وعربات البضائع داخل الميناء، وهو ما تطلب استثمارا يصل إلى 25 مليون درهم، مضيفا أنه تم بناء 8 مرافق صحية موزعة على باحات التسجيل وقبل الإركاب.

كما تمت زيادة المساحة المظللة ونقط الأكل بالقرب من شبابيك التذاكر وباحات قبل الإركاب، وتهيئة فضاءات للعب الأطفال، وتعزيز خدمات المساعدة المقدمة للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، من خلال وضع مسار خاص يلبي متطلباتهم، والرفع من عدد العاملين في مجالات التوجيه والمساعدة والإرشاد وتدبير حركة السير.

اترك تعليقاً