الرئيسية / قضايا وحوادث / المغربي كمال الودغيري ومشروع الهبوط المثير على سطح المريخ

المغربي كمال الودغيري ومشروع الهبوط المثير على سطح المريخ

 

كمال الودغيري ،المغربي الحاضر في “لا نازا”

قال العالم المغربي كمال الودغيري أن وكالة الفضاء الأمريكية (نازا) تستعد للقيام، غدا الإثنين26 نونبر2018، في الساعة 20:00 (+ ساعة عن توقيت غرينيتش) بعملية هبوط لمهمة “إنسايت” على سطح المريخ، بعد رحلة طويلة في الفضاء استمرت ستة أشهر، في إطار مناورة تم وصفها بأنها محفوفة بالمخاطر ومعقدة على الكوكب الأحمر الذي يطلق عليه عادة اسم “مقبرة البعثات العلمية” بالنظر إلى أن نسبة فشل عمليات مماثلة تصل إلى 60 بالمائة،علما أن الودغيري يعتبر من المساهمين في هذا المشروع العلمي الرائد.

وأضاف الودغيري، الذي يشغل رئيس قسم دراسات الكواكب في وكالة الفضاء الأمريكية، في تصريح لمكتب وكالة المغرب العربي بواشنطن، “أن الهبوط على سطح المريخ هو أحد المبادرات العلمية المقدامة وغير المتوقعة النتائج فيما يتعلق باستكشاف الكواكب، حيث أن نسبة النجاح تبلغ 40 بالمائة فقط”، مسجلا أن “نسبة فشل ب60 في المائة من الواضح أنها تجعل الأمور معقدة ، ولكن أيضا مثيرة إذا كللت بالنجاح”.

وأضاف العالم المغربي “سنكون جالسين في مركز المراقبة قلقين ومتوترين ، ولكن متشبعين بالأمل في أن تؤتي جهودنا ثمارها وأن تسير الأمور كما هو مخطط لها “،مؤكدا أن ” النجاحات التي تحققت حتى الآن في البعثات الثلاث السابقة، لا يمكن أن تكون ضمانة للنجاح”.
تجدر الإشارة إلى أن  كمال الودغيري التحق بوكالة (نازا) قبل 20 عاما، ولعب دورا رئيسيا في العديد من مهمات وكالة الفضاء الأمريكية، خاصة تلك التي تتعلق بالمعدات الاستكشافية للمريخ ،”كيريوزيتي ” ، “روفرز “، ” سبيريت”، ” أوبورتينيتي”، والمهمة الدولية” كاسيني” التي استهدفت كوكب زحل ، ومهمة القمر” غرايل”، ومهمة” جونو ” بشأن كوكب المشتري..

تعليقات الزوّار