برشيد ..الرصاص لتوقيف مجرم خطير عرض حياة رجال الامن للخطر

اضطر عنصر تابع للشرطة القضائية بالأمن الإقليمي برشيد ولاية أمن سطات، صباح اليوم الأربعاء، إلى إطلاق الرصاص لتحييد الخطر على المواطنين ورجال الأمن من قبل مشتبه فيه من ذوي السوابق القضائية المختلفة، بعدما كان في حالة هستيرية يتبادل الضرب والجرح مع أحد المواطنين، معرضا ممتلكات الغير للتخريب المتمثلة في تكسير زجاج سيارات عديدة، بواسطة سيف، بعدما كانت العربات مركونة بزنقة طانطان في الحي الحسني بعاصمة أولاد حريز.

وفي تفاصيل الواقعة ، فقد حلت عناصر الشرطة القضائية  بالحي الحسني على الفور بناء على إشعار من الرقم 19 الذي اتصل به المواطنون طلبا للنجدة، إذ طالبت عناصر الأمن المشتبه فيه بالتوقف عن تهديداته والتخلص من السلاح الأبيض؛ إلا أنه لم يمتثل لأوامر الضابطة القضائية وهدد المواطنين ورجال الأمن على السواء، حيث اضطر أحد أفراد فرقة التدخل الأمني إلى إطلاق رصاصة تحذيرية أولى في الهواء دون جدوى، قبل أن يوجه رصاصة ثانية أصابت المشتبه فيه على مستوى الرجل اليمنى لتحييد الخطر القائم.

ومن جهتها ، أمرت النيابة العامة المختصة بالدائرة القضائية سطات بوضع المشتبه فيه تحت المراقبة الطبية بأحد مستشفيات الدار البيضاء، في انتظار استقرار حالته الصحية والاستماع إليه تمهيديا من قبل عناصر الضابطة القضائية ببرشد، قبل عرضه على ممثل الحق العام للنظر في المنسوب إليه واتخاذ القرار القانوني المناسب في حقه.

اترك تعليقاً