غرفة الصناعة التقليدية بجهة الرباط سلا القنيطرة تنظم يوما تحسيسيا حول أهمية التأمين الاجباري عن المرض لفائدة الصناع التقليديين

احتضن الفضاء الجمعوي الامل بيعقوب المنصور الرباط ، مساء يوم أمس الجمعة 18 مارس 2022 ،  يوما تواصليا وتحسيسيا من تنظيم غرفة الصناعة التقليدية بجهة الرباط سلا القنيطرة بشراكة مع المديرية الجهوية للصناعة التقليدية  لفائدة الصناع التقليديين ، حول موضوع “التأمين الاجباري عن المرض لفائدة الصناع التقليديين ” ، وذلك في إطار تنزيل الورش الملكي  الذي يهدف الى تعميم التغطية الاجتماعية لجميع المواطنين بشكل تدريجي في أفق سنة 2025 ، واقناع الصناع بالتسجيل في نظام الحماية الاجتماعية.

وقد شكل اللقاء الذي ترأسه رئيس الغرفة الصناعة بجهة الرباط القنيطرة ، جضور تجار ورؤساء وممثلي الجمعيات المهنية، وأعضاء وأطر الغرف ،وممثل عن صندوق الضمان الاجتماعي ،  “شكل “مناسبة بالنسبة للمهنيين للاستفسار بشأن بعض القضايا المتعلقة بورش التغطية الصحية، وكذا طرح أسئلة ذات علاقة بالمشروع الاجتماعي المهم ، والتي قدمت بشأنها أجوبة وشروحات بأسلوب جد متميز  لقي إشادة الحاضرين ، حيث اعتبر المتداخلون أن  “مسألة الحماية الاجتماعية تشكل التحدي الذي يستوجب من الجميع انخراطا فعالا وناجعا قصد العمل على تعميمه في أقرب وقت ممكن وتحقيق الأهداف المسطرة لهذا الورش الملكي الهام بتعميم التغطية الصحية الإجبارية للمهنيين”.

وفي كلمة بالمناسبة ، أكد عبد الرحيم الزمزامي  ،رئيس غرفة التجارة والصناعة والخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة ، أن تنظيم هذا اليوم التواصلي يأتي تنزيلا للورش الملكي المتعلق بالتغطية الصحية الإجبارية للمهنيين، وفرصة للصناع التقليديين من أجل التساؤل وطرح المشاكل التي تحول دون انخراطهم في النظام الاجتماعي ، مضيفا أن هذا الورش الذي سخرت له الدولة  مبلغ كبير ناهز 50 مليارا درهما لتعميم التغطية الصحية على جميع المواطنين ، يعد مؤشرا ايجابيا على أن الدولة المغربية تسيير في الطريق الصحيح ، كما أكد أن غرفة الصناعة والخدمات لجهة الرباط سلا القنيطرة وفرت جميع الامكانيات لتحسيس الصناع التقليديين بأهمية الانخراط في الورش الملكي الكبير .

 

 

اترك تعليقاً