أرباب النقل يخوضون إضرابا وطنيا احتجاجا على ارتفاع أسعار المحروقات

تخوض الهيئات الوطنية لنقابات مهنيي النقل الطرقي بمختلف أصنافه من نقل المسافرين، ونقل البضائع، وسيارات الأجرة، وعربات الإغاثة والجر، اليوم الإثنين 7 مارس الجاري، إضرابا وطنيا عن العمل.

وأفادت الهيئات النقابية في بلاغ ، أنها ستخوض إضرابا وطنيا عن العمل لمدة 72 ساعة قابلة للتمديد ،وذلك جراء الارتفاع المهول لأسعار المحروقات وتأثيرها المباشر على التوازنات المالية لهم، مما أدى بالعديد منهم إلى إشهار إفلاسه.

ودعت المركزيات النقابية (الكونفدرالية الديمقراطية للشغل والاتحاد العام للشغالين بالمغرب، بالإضافة إلى الاتحاد المغربي للشغل والاتحاد الوطني للشغل بالمغرب والفدرالية الديمقراطية للشغل )، كافة مهنيي النقل بمختلق أصنافه إلى “المشاركة المكثفة والقوية في هذه المحطة النضالية، وتهيب بهم إلى اليقظة والتعبئة القصوى ورص الصفوف في مواجهة المحاولات الرامية إلى زرع التفرقة بين المهنيين إلى حين تحقيق المطالب العادلة والمشروعة”.

وسجل المهنيون أنهم وقفوا على ”تجاهل السلطات الحكومية للدعوات الموجهة إليها، من أجل الجلوس لطاولة الحوار لمعالجة المشاكل التي يتخبط فيها والأزمة الخانقة التي يعرفها القطاع بمختلف أصنافه”.

 

اترك تعليقاً