الرئيسية / اقتصاد / سوق الشغل المغربي .. العمل المستأجر أكثر طلبا من قبل العاطلين خلال 2018

سوق الشغل المغربي .. العمل المستأجر أكثر طلبا من قبل العاطلين خلال 2018

ذكرت المندوبية السامية للتخطيط أن العمل المستأجر يعد الأكثر طلبا من قبل العاطلين خلال سنة 2018.

وأوضحت المندوبية في مذكرة أصدرتها مؤخرا حول المميزات الرئيسية للسكان النشيطين العاطلين خلال سنة 2018 أن ما يناهز ثلاث أرباع العاطلين(75,1 في المائة) يرغبون العمل كمستأجرين، حيث تبقى هذه الحالة في الشغل مبحوث عنها من طرف النساء 80,6 في المائة )أكثر من الرجال (72 في المائة)، ومن قبل الحاصلين على شهادات من المستوى العالي (81,3 في المائة) أكثر من العاطلين بدون شهادة (71,1 في المائة).

ومن جهة أخرى،سجلت المذكرة أن 67,6 في المائة من العاطلين يبدون استعدادهم للعمل في أي قطاع كان، وما يقارب خمس العاطلين (20,1 في المائة ) يبحثون عن شغل في القطاع الخاص و9,3 في المائة منهم يفضلون العمل في القطاع العام، ملاحظة أن من بين العاطلين حاملي الشهادات العليا، نجد أن 19,3 في المائة منهم يفضلون العمل في القطاع العام.

وفي ما يتعلق بالمكان المرغوب العمل فيه، أشارت المذكرة الى ان ستة عاطلين من كل عشرة (60 في المائة) يفضلون العمل في مقر سكناهم، حيث تبلغ هذه النسبة 72,9 في المائة لدى النساء و53 في المائة لدى الرجال.

وفي سياق متصل سجلت المندوبية أن هناك لجوء ضعيف إلى الوساطة المؤسساتية في البحث عن العمل، مبرزة أن أكثر من ثلثي العاطلين(67,9 في المائة)، يعتمدون في بحثهم عن شغل، على الأقارب والأصدقاء (30,2 في المائة) وعلى الاتصال المباشر بالمشغلين (37,7 في المائة)، ملاحظة أن استعمال هذه الوسائل يبقى أكبر لدى الرجال (74,2 في المائة) مقارنة بالنساء (56,4 في المائة).

وبحسب مذكرة المندوبية السامية للتخطيط يلجأ21,9 في المائة من العاطلين في البحث عن شغل الى المباريات (10,4 في المائة) والرد على الإعلانات (11,5 في المائة)، حيث أن النساء العاطلات هن أكثرا استعمالا (32,9 في المائة) من الرجال العاطلين (16 في المائة).

ويستعمل العاطلون ذوو الشهادات العليا في بحثهم عن شغل الرد على الإعلانات (24,8 في المائة) أو مباريات التوظيف (25,0 في المائة)، في حين يعتمد العاطلون بدون شهادة على الأقارب والأصدقاء 44,2) في المائة) والاتصال المباشر بالمشغلين) 44 في المائة ).

وبخصوص مميزات العاطلين الذين سبق لهم أن اشتغلوا ، أوضحت المندوبية السامية للتخطيط في مذكرتها أن العاطلين الذين سبق لهم العمل يشكلون 42,1 في المائة من مجموع العاطلين. وهم في غالبيتهم قاطنون في المدن ( 82,2 في المائة ) وذكور (74,2في المائة ) وشباب بالغين من العمر مابين 15 الى 34 سنة (63,7 في المائة).

كما أن ثلثي هذه الفئة من العاطلين يتوفرون على شهادة 67,1) في المائة )، أو على شهادة متوسطة 46,6 في المائة ، أو على شهادة عاليا (20,5 في المائة).

ومن بين مجموع العاطلين، فإن88,3 في المائة كانوا أجراء، و8,5 في المائة مستقلين. كما أن 50,3 في المائة منهم كانوا يزاولون بقطاع الخدمات و20,4 في المائة بالصناعة بمافيهاالصناعة التقليدية و19,5 في المائة بقطاع البناء والأشغال العمومية.

كما أنهم كانوا يزاولون أنشطتهم كعمال يدويين، وعمال المهن الصغرى غير الفلاحية (28,9 في المائة) وكحرفين وعمال مؤهلين في المهن الحرفية (25,9 في المائة ) وكمستخدمين (20 في المائة).

تعليقات الزوّار