الرئيسية / دولي / الجزائر: المعارضة لم تحسم في قضية المرشح التوافقي للانتخابات الرئاسية

الجزائر: المعارضة لم تحسم في قضية المرشح التوافقي للانتخابات الرئاسية

كشف رئيس مجلس الشورى لحزب جبهة العدالة والتنمية (معارض)، لخضر بن خلاف، أن المعارضة المجتمعة، يوم الأربعاء الاخير، في مقر الجبهة، بالجزائر العاصمة، لم تحسم في قضية المرشح التوافقي الذي ستدفع به للانتخابات الرئاسية المقررة يوم 18 أبريل المقبل.

وقال بن خلاف، في تصريح للصحافة، عقب الاجتماع، إن “الاتفاق حول المرشح التوافقي لن يتم في اجتماع اليوم، لعدم امتلاك الحاضرين صلاحية اتخاذ القرار النهائي قبل العودة لهياكلهم الحزبية”.

كما كشف أن النقاش بين أقطاب المعارضة، المشكلة من 12 حزبا و6 شخصيات، منهم أربعة مترشحين للرئاسيات المقبلة، “كان ثريا وساده جو من الهدوء ووعي بخطورة الوضع الذي تمر به البلاد في ظل احتقان الشارع”.

وأضاف بن خلاف أن “كل الخيارات مطروحة بما في ذلك الاتفاق على الانسحاب الجماعي للمعارضة من الرئاسيات المقبلة”، مسجلا أن المعارضة ستعقد عدة اجتماعات في الأيام المقبلة، وستتخذ القرار النهائي قبل إعلان المجلس الدستوري عن المرشحين الفعلين للرئاسة.

ودعا رئيس جبهة العدالة والتنمية، عبد الله جاب الله، في الكلمة الافتتاحية لاجتماع المعارضة، أقطاب المعارضة إلى “تبني مطالب الشعب الجزائري الرافض للعهدة الخامسة”.

وفي معرض حديثه عن موضوع الاجتماع، المتمثل في البحث عن توافق حول مرشح واحد للمعارضة للانتخابات الرئاسية لأبريل المقبل، قال جاب الله، وهو صاحب هذه الفكرة، “إن التفت المعارضة التف الشعب حولها”، داعيا أقطاب المعارضة إلى “تغليب مصلحة الوطن على المصالح الشخصية، وجعل الانتخابات القادمة محطة للتقويم الصادق لمستقبل أفضل”.

 

تعليقات الزوّار