تأسيس لجنة للمطالبة بإطلاق سراح الصحافي عمر الراضي

هوسبريس

بدعوة من مجموعة من الفعاليات المدنية ( أطباء ، صحافيون ، محامون ، أساتذة جامعيون ، مثقفون ، برلمانيون، فعاليات نسائية ….)  انعقد يوم الأحد 29 دجنبر 2019 بمقر النقابة الوطنية للصحافة بالدار البيضاء ، اجتماعا تأسيسيا للجنة المطالبة بإطلاق سراح الصحافي المهني عمر الراضي.

وبعد تدارس حيثيات اعتقاله تمت المصادقة، حسب بلاغ حصلت “هوسبريس” على نسخة منه،  على عناصر خطة عمل للترافع أمام الرأي العام الوطني والمسؤولين للمطالبة بإطلاق سراح الصحافي عمر الراضي.

وسطر المجتمعون، حسب ذات البلاغ، خطة عمل تبدأ بطلب السراح المؤقت للصحافي عمر الراضي لكونه صحافيا يجب متابعته بقانون الصحافة الذي لا يحتوي على إجراءات سالبة للحرية، واعتبارا لوضعه الصحي الذي يتطلب متابعة صحية مستمرة.

مثلما قررت اللجنة مكاتبة المندوب العام الإدارة العامة للسجون وإعادة الإدماج للسماح بزيارة مجموعة من الأطباء المختصين  لعمر الراضي، وبتنسيق مع اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بالدار البيضاء التي اعتادت تنظيم زيارات مماثلة للسجن.

و ذكر البلاغ أن اللجنة المذكورة ستعمل على إطلاق حملة للمطالبة بالإفراج عن عمر الراضي عبر الوسائط الاجتماعية.

اترك تعليقاً