الرئيسية / مجتمع / المركز الصحي بجماعة الصباح مركز منكوب يتجاوز معاناة المرض

المركز الصحي بجماعة الصباح مركز منكوب يتجاوز معاناة المرض


هوسبريس : محمد خلوق

تعاني ساكنة جماعة الصباح بالصخيرات ، الويلات، بسبب غيابِ اطر طبية بالمركز الصحي بالجماعة ،وكذالك غياب التجهيزات الطبية، وهو الأمر الذي دفع عدد من المواطنين للإحتجاج عبر العالم الازرق (فيسبوك) من خلال تدوينات يستنكرون فيها الوضع الصحي بالجماعة.

وحسب المعطيات التي حصلت عليها هوسبريس أفاد بها بعض الفاعلين من المجتمع المدني بجماعة الصباح ، فإن المركز الصحي ، لا يتوفّر على قسم الولادة، بصفة نهائية، الأمر الذي يجعل النساء الحوامل ينتقلون إلى المركز الصحي بجماعة الصخيرات او إلى المستشفى الإقليمي بتمار (سيدي لحسن) ، من أجل الولادة.

وفي نفس السياق يبلغ تعداد ساكنة جماعة الصباح 15 ألف نسمة يسهر على صحتهم طبيبان، بمعدل طبيب واحد لكل 7500 مواطن ولو قارنا هذا الرقم مع المعدل الوطني: (طبيب واحد لكل 1000مواطن) سنجده معدلا هزيلا غير قابل لنقاش.

تعليقات الزوّار