دور ثمن نهائي كأس العالم لكرة القدم داخل القاعة بليتوانيا: أسود الأطلس أمام فنزويلا لكسب رهان العبور لدور الربع

حسن غوتي

يواجه المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم داخل القاعة غدا الأربعاء على أرضية ملعب سيمينس أرينا بمدينة فيلنيوس الليتوانية، مضيفه الفنزويلي بداية من السادسة مساء، في إطار دور الثمن النهائي من منافسات كأس العالم لكرة القدم داخل القاعة المقامة بليتوانيا.

ويسعى أبناء الإطار الوطني هشام الدكيك، إلى تحقيق الفوز، والذهاب بعيدا في مشوار هذه المسابقة العالمية لتشريف الكرة المغربي دوليا، وبالتالي إسعادر الجماهير المغربية.

ويمكن اعتبارمهمة العناصر الوطنية بالصعبة أمام منتخب فنزويلا الذي يطمح بدوره في معانقة الفوز من أجل حجز بطاقة المرور إلى الدور الموالي.

وتحوم الشكوك حول مشاركة اللاعب أشرف سعود في مباراة الغد على اعتبار عدم جاهزيته رغم خضوعه لبرنامج علاج مكثف قصد المشاركة في موقعة اليوم، إضافة إلى تأكد غياب سعد الكنية، بسبب عدم تعافيه من الإصابة التي يشكو منها على مستوى الركبة.

وقال هشام الدكيك، مدرب المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم داخل القاعة، أن لاعبيه سيقاتلون ويقدمون كل ما لديهم لإرضاء طموح الجمهور المغربي خلال مباراتهم أمام المنتخب الفنزويلي، كما عبرعن رضاه على أداء العناصر الوطنية بعد التعادل أمام المنتخب البرتغالي، بنتيجة 3-3، واحتلال المركز الثاني في المجوعة الثالثة، وبالتالي ضمان التأهل إلى دور ثمن النهائي، مشيرا إلى أنه كان من الجيد التأهل دون هزيمة في دور المجموعات.

وأضاف في تصريح صحفي، أنه كان من الصعب عليه تقبل إقصاء المنتخب الوطني من الدور الأول للمرة الثالثة على التوالي بعد الإقصاء من الدور ذاته في الدورتين السابقتين سنتي 2012 و2016.

من جانبه أكد مدرب فنزويلا للفوتسال، فريدي ميغيل غونزاليس، أن منتخب بلاده يسعى إلى مواصلة مغامرته في هذه الكأس العالمية، مضيفا في تصريح للموقع الرسمي للاتحاد الفنزويلي أن منتخبه يطمح للسير على نفس النهج في الدور الثاني للمونديال، ونحتاج للتأكد من حصولنا على عامل الحظ الذي رافقنا في كل مباراة من المباريات الثلاث التي لعبناها في الدور الأول.

وأوضح أن فكرتهم تتمثل في التركيز على مواصلة مسارهم في البطولة، مشددا على أن منتخبه يريد الذهاب إلى أبعد حد ممكن، والتحلي دائمًا بالتواضع والعمل بتركيز كما كان يفعل دائمًا.

اترك تعليقاً